رمز الخبر: ۴۳۹۱
ان السلطات الباكستانية وبناء على الاتفاقات التي تم التوصل اليها وعدت بتسليم شقيق عبد المالك ريغي، العنصر الشرير والذي تسبب باستشهاد عدد من المواطنين وزعزعة الامن في شرق البلاد ، الى ايران في غضون الاسبوعين المقبلين.
عصر ايران – اعلن مصدر امني مطلع ان السلطات الباكستانية ستسلم العنصر الرئيسي المنفذ لجريمة "تاسوكي" بجنوب شرق ايران ، لايران قريبا.

وقال هذا المصدر الامني لمراسل "عصر ايران" ان السلطات الباكستانية وبناء على الاتفاقات التي تم التوصل اليها وعدت بتسليم شقيق عبد المالك ريغي، العنصر الشرير والذي تسبب باستشهاد عدد من المواطنين وزعزعة الامن في شرق البلاد ، الى ايران في غضون الاسبوعين المقبلين.

واكد ان وفدا ايرانيا سيسافر الى باكستان قريبا لتسلم شقيق عبد المالك ريغي على ان يتم تسليم هذا العنصر الشرير الى القضاء الايراني بعد اسبوعين من الان.

وفيما يخص وضع عبد المالك ريغي قال ان وسائل الاعلام نشرت اخبارا حول اعتقاله الا اننا لم نتلق خبرا رسميا بهذا الخصوص من السلطات الباكستانية.

وكانت مجموعة "ريغي" الارهابية قد نفذت جريمة في 16 اذار/مارس 2006 في سهل "تاسوكي" وسط طريق زابل – زاهدان جنوبي شرق ايران اسفرت عن استشهاد 25 من المواطنين الايرانيين.

وافادت مصادر مطلعة ان فلما وثائقيا عن الجرائم البشعة لهذه المجموعة قد كشف لدى هؤلاء الارهابيين ووضع بتصرف بعض المنظمات الدولية.

ويظهر هذا الفلم مشاهد عن تفجير ارهابيي مجموعة ريغي قنابل في المدن وصورا عن قطع راس مواطن ايراني على يد اعضاء هذه الزمرة.

وهذا الفلم الذي كشف من بين وثائق في مخابئ مجموعة "جند الله" ووضع بتصرف بعض الاوساط الدوليه كان له اثر بالغ في الكشف عن الاعمال الارهابية لهذه الزمرة.

يذكر ان "جند الله" هي مجموعة ارهابية نفذت لحد الان عدة عمليات ارهابية في المدن الايرانية المختلفة لاسيما في محافظة سيستان وبلوجستان (جنوبي شرق ايران). وقد ادت هذه العمليات الارهابية الى استشهاد عدد من المواطنين المدنيين والعسكريين الايرانيين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: