رمز الخبر: ۴۳۹۴
واشار علي آبادي الى انه من حسن الحظ لا تحتاج المحطات الكهرومائية الى الوقود، مما يجعلها في غنى عن الكثير من الدعم الحكومي، داعيا الى تهيئة البنى التحتية لمشاركة مستثمري القطاع الخاص وتطمينهم بشأن عودة الاستثمارات، مؤكدا ان وزارة الطاقة تعمل حاليا على هذا الامر.
اعلن كبير مستشاري وزير الطاقة في الجمهورية الاسلامية الايرانية عن رغبة المستثمرين في ماليزيا وعشرات الدول الاخرى بالمشاركة في المشاريع الكهرومائية في ايران، مشيرا الى ان المفاوضات جارية مع هؤلاء المستثمرين.

وأكد عباس علي آبادي في حوار اجرته معه وكالة مهر للانباء على ضرورة الاستثمار في المشاريع الكهرومائية، موضحا ان الاستثمار في هذا القطاع هو ضمن السياسات العامة للحكومة ووزارة الطاقة، الا انه شدد على ضرورة ان تكون في البداية العائدات الناتجة عن هذه الاستثمارات حقيقية.

واشار علي آبادي الى انه من حسن الحظ لا تحتاج المحطات الكهرومائية الى الوقود، مما يجعلها في غنى عن الكثير من الدعم الحكومي، داعيا الى تهيئة البنى التحتية لمشاركة مستثمري القطاع الخاص وتطمينهم بشأن عودة الاستثمارات، مؤكدا ان وزارة الطاقة تعمل حاليا على هذا الامر.

كما اعلن كبير مستشاري وزير الطاقة انه من المؤمل زيادة 7200 ميغاواط الى حجم الطاقة الكهربائية خلال السنتين القادمتين، وذلك بواسطة اكمال المشاريع قيد الانجاز فيما اذا تمت تعبئة الطاقات وتوفير الموارد المالية في هذا المجال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: