رمز الخبر: ۴۳۹۵
وأشار محمد علي حسيني الى ان الإمكانات المتاحة في العلاقات بين ايران واليابان أكبر من مستوى العلاقات الحالي, داعيا الى توطيد وتوسيع العلاقات بين البلدين.
أكد رئيس دائرة آسيا في وزارة الخارجية الايرانية محمد علي حسيني و مساعد وزير الخارجية الياباني كنيتشيرو ساسائه في الاجتماع السابع عشر للجنة السياسية المشتركة بين البلدين, على تعزيز التعاون الثنائي على الصعيدين الاقليمي والدولي.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان الجانبين بحثا في هذا الاجتماع العلاقات الثنائية وأهم قضايا المنطقة والعالم, حيث تبادل الطرفان وجهات نظرهما بشأن التطورات الحاصلة في منطقة الشرق الاوسط والموضوع النووي الايراني.

وأشار محمد علي حسيني الى ان الإمكانات المتاحة في العلاقات بين ايران واليابان أكبر من مستوى العلاقات الحالي, داعيا الى توطيد وتوسيع العلاقات بين البلدين.

وأوضح حسيني ان الظروف الآمنة المناسبة للإستثمار التي تتمتع بها الجمهورية الاسلامية الايرانية تمثل عاملا هاما لتشجيع المستثمرين الاجانب للمشاركة في المشاريع الاقتصادية في البلاد.

واكد رئيس دائرة آسيا في وزارة الخارجية الايرانية ان التعاون القائم والذي سيتواصل بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والوكالة الدولية للطاقة الذرية هو شفاف وصادق, موضحا "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تصر على إستيفاء حقوقها في مجال الطاقة النووية بشكل كامل ".

بدوره رحب مساعد وزير الخارجية الياباني في هذا اللقاء بالمشاورات القائمة بين ايران واليابان, داعيا الى إجراء المزيد من المشاورات على مختلف المستويات.

وأضاف كنيتشيرو ساسائه, "ان اليابان تولي علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها بلد مقتدر في المنطقة, أهمية بالغة ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: