رمز الخبر: ۴۴۰۶
وقد تلقى سليمان اول اتصال تهنئة بانتخابه رئيسا للبنان من نظيريه السوري بشار الاسد والايراني محمود احمدي نجاد.
يبدأ الرئيس اللبناني المنتخب ميشال سليمان مهامه اليوم الاثنين ، بلقاء وزير الخارجية الايراني منوتشهر متكي في العاصمة بيروت.

وقد تلقى سليمان اول اتصال تهنئة بانتخابه رئيسا للبنان من نظيريه السوري بشار الاسد والايراني محمود احمدي نجاد.

وكان اجتماع قد عقد بين كل من متكي ونظيريه السعودي سعود الفيصل والمصري أحمد ابو الغيط.

وقال متكي ان لبنان دخل مرحلة جديدة، فيما اكد ابو الغيط أن الانفراج اللبناني سيفتح الطريق الى انفراج في العلاقات بين سوريا والسعودية، مشيرا الى وساطة مصرية.

بدوره قال الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى انه سيتوجه اليوم الى دمشق لبدء وساطة لتحسين العلاقات اللبنانية السورية.

وكان مجلس النواب اللبناني انتخب الاحد قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا للبلاد وسط حضور عربي ودولي كبير، حيث صوت 118 نائبا من أصل 127 لصالح انتخاب سليمان الذي أشاد بالمقاومة، داعيا الى الافادة منها لتنظيم استراتيجية دفاعية للبنان.

وكان الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أكد لقناة العالم أن ما جرى في لبنان هو بداية لحل وعودة البلاد الى وضعها الطبيعي.

واليوم يحتفل لبنان بعيد المقاومة والتحرير، ففي مثل هذا اليوم من العام 2000 انسحب جيش الاحتلال الاسرائيلي من جنوب لبنان تحت ضربات المقاومة التي ألحقت هزيمة اخرى بالجيش الاسرائيلي في حرب تموز عام 2006.

وفي لندن اقيم احتفال في الذكرى الثامنة للمقاومة والتحرير في لبنان، وذلك بحضور شخصيات عربية وبريطانية بارزة.

وقد أكد المتحدثون أن المقاومة حق مشروع، ونددوا بمحاولة تشويهها، كما أشادوا بدورها في تحرير الارض وتصديها للمخططات التي تحاك ضد لبنان.

هذا وشملت الاحتفالية عرض فيلم وثائقي عن الفظائع التي ارتكبها الكيان الاسرائيلي في حرب تموز.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: