رمز الخبر: ۴۴۵۶
وقررت الموالاة ممثلة بقوى "14 اذار" بالاجماع ترشيح رئيس حكومة تصريف الاعمال فؤاد السنيورة لرئاسة الحكومة المقبلة.
يجري الرئيس اللبناني المنتخب ميشال سليمان اليوم الاربعاء استشاراته النيابية الملزمة بموجب الدستور مع كافة الكتل النيابية لتكليف رئيس للحكومة المقبلة بتشكيلها.

وقررت الموالاة ممثلة بقوى "14 اذار" بالاجماع ترشيح رئيس حكومة تصريف الاعمال فؤاد السنيورة لرئاسة الحكومة المقبلة.

وكانت هذه القوى قد حصرت الخيار بين السنيورة ورئيس كتلة المستقبل سعد الحريري وفوضت الاخير استكمال المشاورات مع مختلف القيادات السياسية للبت في موضوع تسمية رئيس الحكومة المقبلة.

وكان الرئيس سليمان التقى السنيورة الثلاثاء وكلفه تصريف اعمال الحكومة ريثما يتم تشكيل حكومة جديدة وفق اتفاق الدوحة.

وفي سياق اخر، ذكر مصدر امني لبناني ان كيان الاحتلال الاسرائيلي سيفرج الاحد المقبل عن الاسير اللبناني نسيم نسر بعد قضائه 6 سنوات في الاسر.

واشار المصدر الى وجود استعدادات لاستقبال 5 معتقلين لبنانيين اخرين ورفاة 10 مقاومين من حزب الله استشهدوا خلال حرب تموز/ يوليو 2006 بمجرد انتهاء المفاوضات التي يجريها الوسطاء الالمان.

وكان مسؤول اسرائيلي كبير اكد في وقت سابق الثلاثاء تحقيق تقدم في المحادثات الجارية بين كيان الاحتلال الاسرائيلي وحزب الله بشان تبادل الاسرى، حسب ما اعلنت الاذاعة الاسرائيلية.

لكن المسؤول الذي لم يكشف عن اسمه قال انه لم يتم بعد التوصل الى اتفاق، فيما لم يعلق مكتب رئيس حكومة الاحتلال على هذه الانباء .

بدوره، تحدث تلفزيون الاحتلال الاسرائيلي عما وصفها بصفقة لتبادل الاسرى قد تشمل عددا من الاسرى، بينهم نواب حركة حماس والاسير اللبناني سمير القنطار والجندي الاسرائيلي الاسير في قطاع غزة جلعاد شليط.

من جهتها، الاذاعة العسكرية الاسرائيلية ذكرت الاثنين ان اسرائيل على استعداد للافراج عن 5 معتقلين لبنانيين وتسليم جثث 10 شهداء من حزب الله مقابل تسليمها الجنديين اللذين اسرهما الحزب عام 2006.

ومن بين المعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي الذين قد يتم الافراج عنهم سمير القنطار الذي حكم عام 1980 بالسجن 542 عاما، كما اوضحت الاذاعة.

وفي المقابل، يطلب الكيان الاسرائيلي الافراج عن جندييه اللذين اسرهما حزب الله في 12 تموز/ يوليو 2006 في عملية اسفرت ايضا عن مقتل 5 جنود اسرائيليين.

وتذرع الكيان الاسرائيلي بهذه العملية ليشن على لبنان حربا من 12 تموز/ يوليو 2006 وحتى 14 اب/ اغسطس 2006.

واوضح مسؤول اسرائيلي رفض الكشف عن هويته ان الطرفين يبدوان على استعداد لتقديم تنازلات.

وفي بيروت، افادت عائلة الاسير اللبناني سمير القنطار الاثنين، ان هناك "اشارات ايجابية" الى قرب الافراج عن القنطار واسرى اخرين.

وقال بسام، شقيق القنطار الذي يعتبر عميد الاسرى اللبنانيين في السجون الاسرائيلية: تم ابلاغي ان امرا ايجابيا سيحصل لشقيقي ولجميع المعتقلين في السجون الاسرائيلية في غضون شهر.

واضاف: هناك اشارات ايجابية على هذا الصعيد.

وكان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله اكد الاثنين ان تحرير الاسرى في السجون الاسرائيلية سيكون " قريبا جدا ".

وقال السيد نصرالله في احتفال حاشد في الضاحية الجنوبية لبيروت في "عيد المقاومة والتحرير", الذكرى الثامنة لانسحاب الكيان الاسرائيلي من الجنوب في 25 ايار/ مايو 2000 ، ان "الاسرى وعدنا وعهدنا وقريبا جدا سيكون سمير واخوة سمير بينكم".


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: