رمز الخبر: ۴۴۶۲
وفي اول خطاب له بعد انتخابه رئيسا للبرلمان اتهم لاريجاني الوكالة الدولية بالتواطؤ مع القوى الغربية باصدارها تقريرا يتهم طهران برفض تقديم معلومات بشان شق عسكري نووي تقول الوكالة ان ايران قد تكون تخفيه عنها.
حذر رئيس البرلمان الايراني الجديد علي لاريجاني اليوم الاربعاء، من ان المجلس قد يعتمد نهجا جديدا في التعاطي مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية اذا ما واصلت اعتماد اسلوب الخداع والمراوغة الدبلوماسية.

وفي اول خطاب له بعد انتخابه رئيسا للبرلمان اتهم لاريجاني الوكالة الدولية بالتواطؤ مع القوى الغربية باصدارها تقريرا يتهم طهران برفض تقديم معلومات بشان شق عسكري نووي تقول الوكالة ان ايران قد تكون تخفيه عنها.

واكد لاريجاني ان نواب المجلس لن يسمحوا باستمرار هذه المراوغات، وسيحددون خطا جديدا للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقد انتخب مجلس الشورى الاسلامي الايراني الجديد في وقت سابق من صباح اليوم علي لاريجاني ممثل اهالي مدينة قم وممثل قائد الثورة الاسلامية في مجلس الامن القومي الايراني والمفاوض السابق لبرنامج ايران النووي، رئيسا مؤقتا للمجلس.

وحصل لاريجاني خلال تصويت اليوم الذي اجري بمشاركه اعضاء المجلس الجديد في الاجتماع الثاني للجلسة العلنية، على 232 صوتا من مجموع 263 صوتا مقابل 27 ورقه بيضاء وامتناع احد الاعضاء عن التصويت وابطال 3 اصوات.

وقد انتخب في هذه الجلسة ايضا، محمد حسن ابو ترابي ممثل مدينة قزوين ومحمد رضا باهنر ممثل طهران، كنائبين "اول وثان" على الترتيب، مؤقتين لرئيس البرلمان للدورة الثامنة لمجلس الشورى الاسلامي في ايران.

ومن المقرر ان يتم اختيار كامل الهيئة الرئاسية المؤقتة للمجلس والتي تتشكل من رئيس ونواب الرئيس وستة مقررين وثلاثة عاملين.

وكانت الجلسة العلنية الاولى "الافتتاحية"، قد عقدت يوم امس الثلاثاء وأدى اعضاء المجلس اليمين الدستورية، والقيت بعدها كلمة قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي كما القى الرئيس محمود احمدي نجاد كلمة بالمناسبة.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: