رمز الخبر: ۴۴۶۳
ويشير التقرير الى ان طهران تعتبر الوثائق المقدمة ضدها الى الوكالة مزيفة، وقدمت اجابات عنها تقوم الوكالة حاليا بدراستها.
تعقد الوكالة الدولية للطاقة الذرية غدا الخميس، اجتماعا في فيينا يستمع خلاله الاعضاء المشاركون الى توضيحات نائب مدير الوكالة اولي هاينونن حول التقرير الجديد الصادر عن مدير الوكالة محمد البرادعي بشان البرنامج النووي الايراني.

ويشير التقرير الى ان طهران تعتبر الوثائق المقدمة ضدها الى الوكالة مزيفة، وقدمت اجابات عنها تقوم الوكالة حاليا بدراستها.

كما يتناول التقرير العقبات التي تضعها واشنطن امام انشطة ايران والوكالة الدولية، ويؤكد ان الكثير من المعلومات ذات الصلة وردت اليها عبر البريد الالكتروني دون السماح بعرضها على الجانب الايراني.

لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميرکية شون ماکورماك قال أمس الثلاثاء "ان واشنطن قلقة من رفض طهران الرد على الأسئلة الأساسية للوكالة الدولية للطاقة الذرية" .

وادعى ان تقرير الوکالة الدولية للطاقة الذرية "يتکلم عن رفض ايران المتواصل، في الرد على الاسئلة الاساسية للوکالة الدولية للطاقة الذرية".

وحذر رئيس البرلمان الايراني الجديد علي لاريجاني الاربعاء، من ان المجلس قد يعتمد نهجا جديدا في التعاطي مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية اذا ما واصلت اعتماد اسلوب الخداع والمراوغة الدبلوماسية.

وفي اول خطاب له بعد انتخابه رئيسا للبرلمان اتهم لاريجاني الوكالة الدولية بالتواطؤ مع القوى الغربية باتهام طهران برفض تقديم معلومات بشان شق عسكري نووي تقول الوكالة ان ايران قد تكون تخفيه عنها.

واكد لاريجاني ان نواب المجلس لن يسمحوا باستمرار هذه المراوغات، وسيحددون خطا جديدا للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: