رمز الخبر: ۴۴۹۳
وتطرق رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الى اوضاع العراق قائلا : مازالت توجد في العراق اعمال تخريبية ومشكلات , ولكن السبب الرئيسي لهذه المشكلات هو التواجد الامريكي , ويجب على العراقيين ان لا يقبلوا بتواجد امريكا في العراق لان هذا التواجد خطر.
وصف آية الله هاشمي رفسنجاني المستجدات الاخيرة في الموضوع النووي بانه فخ جديد مؤكدا ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستفقد مصداقيتها اذا استمرت على هذا المنوال.

وافادت وكالة مهر للانباء ان آية الله هاشمي رفسنجاني اشار في خطبة صلاة الجمعة بطهران الى بدء اعمال الدورة الثامنة لمجلس الشورى الاسلامي , داعيا اعضاء المجلس الى الاهتمام بالاحتياجات الماسة للبلاد , والعمل على تعزيز الانسجام والوحدة باعتبارهما من متطلبات الثورة الاسلامية في الوقت الحاضر.

وتطرق امام جمعة طهران المؤقت الى ذكرى انتفاضة 15 خرداد /5 حزيران 1963/ قائلا : ان كلمة الامام الراحل في عاشوراء عام 1963 كانت لا سابقة لها , حيث قرر النظام البائد آنذاك اعتقال الامام حيث تم اختطافه في 12 محرم.

واكد آية الله هاشمي رفسنجاني ان الانتفاضة الشعبية كانت بقيادة الامام الخميني (رض) , وان النضال استمر ضد النظام المقبور منذ ذلك الوقت الى حين اندلاع الثورة الاسلامية وقيام التظاهرات الشعبية والاطاحة بنظام الشاه العميل.

وتطرق رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الى اوضاع العراق قائلا : مازالت توجد في العراق اعمال تخريبية ومشكلات , ولكن السبب الرئيسي لهذه المشكلات هو التواجد الامريكي , ويجب على العراقيين ان لا يقبلوا بتواجد امريكا في العراق لان هذا التواجد خطر.

واشار آية الله هاشمي رفسنجاني كذلك الى تقرير البرادعي الاخير قائلا : بشأن الملف النووي الايراني ابدينا تعاونا واسعا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية واجبنا على اسئلتها , كما انها اشارت الى هذا التعاون ولكن مؤخرا طرحت بعض المزاعم من قبل امريكا.

وتطرق رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الى مزاعم مساعد البرادعي : اعلن هاينونن يوم امس ان الوكالة تسلمت معلومات من عشر دول , وان على ايران ان تجيب على هذه المسائل الجديدة.

ووصف آية الله هاشمي رفسنجاني المستجدات الاخيرة في الموضوع النووي بانه فخ جديد , مضيفا : انه فخ جديد نصبوه لنا , واعتقد ان الوكالة اذا استمرت بهذا النهج فانها ستفقد مصداقيتها.

ونصح امام جمعة طهران المؤقت , امريكا وحلفائها والوكالة الدولية للطاقة الذرية بان الحق في هذه القضية هو بجانب ايران.

واضاف : ان ذنب ايران من وجهة نظرهم هي انها على اعتاب الدخول الى الصناعة النووية السلمية , وانهم كانوا يعتقدون بان هذا المجال حكر عليهم ولا تستطيع اية دولة بلوغه , ولكن ايران بلغت ذلك ويجب عليهم ان لا يفكروا بالانتقام بهذا الشكل , يجب التفاوض ومن الافضل ان تنتخب هذه القوى والوكالة الطريق الصحيح , ولا يتسببوا بمشكلة لايران والمنطقة.

ودعا آية الله هاشمي رفسنجاني الغرب والوكالة الدولية للطاقة الذرية الى اجراء المحادثات مع ايران بشان الموضوع النووي وعدم انتهاج اسلوب خاطئ.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: