رمز الخبر: ۴۴۹۸
وعن التقرير الاخير لمدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي, أوضح سلطانيه ان التقرير المذكور يتضمن نقطة هامة جاءت في فقرتين وهي عدم ارتياح مدير عام الوكالة الدولية من تدخل بعض الدول في عمل الأمانة العامة لهذه الوكالة المتمثل في اعتراضها على تقديم الوثائق المرتبطة بالدراسات المزعومة لايران.
أكد مندوب ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانيه ان ايران في الوقت الذي تواصل فيه تعاونها مع الوكالة الدولية, فإنها تراقب بدقة طريقة عمل هذه الوكالة.

وأشار سلطانيه في تصريح خاص لوكالة مهر للانباء أمس الجمعة الى تصريحات المسؤولين الايرانيين لاسيما في مجلس الشورى الاسلامي حول عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية, مؤكدا ان ايران في الوقت الذي تواصل فيه تعاونها مع الوكالة الدولية فإنها تراقب بدقة طريقة عمل هذه الوكالة.

وعن التقرير الاخير لمدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي, أوضح سلطانيه ان التقرير المذكور يتضمن نقطة هامة جاءت في فقرتين وهي عدم ارتياح مدير عام الوكالة الدولية من تدخل بعض الدول في عمل الأمانة العامة لهذه الوكالة المتمثل في اعتراضها على تقديم الوثائق المرتبطة بالدراسات المزعومة لايران.

وأضاف سلطانيه, ان الدول الغربية تعارض تسليم وثائق الدراسات المزعومة الى ايران, وتوافق على عرضها على ايران للمشاهدة فقط, مما تسبب في عرقلة المحادثات القائمة بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية.


وانتقد سلطانيه عدم إظهار التقرير بشكل كامل للتعاون الفعال والكبير للغاية لايران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية, مؤكدا ان الوفد الايراني في محادثات الاشهر الأخيرة في طهران قدم أدلة موثقة ومعتبرة تثبت زيف الوثائق الكمبيوترية المقدمة من قبل امريكا, لافتا الى ان التقرير لم يشر الى الأدلة الايرانية بشكل كامل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: