رمز الخبر: ۴۵۰۱
وأشار الى دعم المسؤولين الألمانيين المستمر والانفعالي للمحتلين الصهاينة, وقال "نحن نعتبر ان مثل هذا الدعم غير العادل يمثل في الواقع دعم احادي للمعتدين على حقوق الشعب الفلسطيني أبناء البلد الأصليين ".
دان المتحدث باسم الخارجية محمد علي حسيني بشدة تصريحات المسؤولين الألمانيين الأخيرة بشأن دعمهم لمحتلي القدس, معتبرا أنها توجه سخيف يتعارض مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

وأفادت وكالة مهر للانباء, ان حسيني قال أمس الجمعة ردا على تصريحات وزير الخارحية الألماني خلال مناقشات في البرلمان الألماني بحضور مسؤولين من الكيان الصهيوني, "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر تصريحات المسؤولين الالمانيين التي تتعارض مع حقوق الشعب الفلسطيني بشأن دعم المحتلين الأحادي والمفرط, تتناقض مع مبادئ وميثاق الأمم المتحدة, وترى ان مثل هذه الألفاظ تمثل توجه سخيف غير مهذب وتدينه بشدة ".

وأشار الى دعم المسؤولين الألمانيين المستمر والانفعالي للمحتلين الصهاينة, وقال "نحن نعتبر ان مثل هذا الدعم غير العادل يمثل في الواقع دعم احادي للمعتدين على حقوق الشعب الفلسطيني أبناء البلد الأصليين ".

وأوضح المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية, "ان بيع أو حتى إهداء عدد من الغواصات المصنعة داخل ألمانيا المسماة (دولفين) ذات القابلية على حمل صواريخ مجهزة برؤوس نووية, والدعم الأحادي من قبل المستشارة الألمانية للكيان الصهيوني عبر زيارتها تل أبيب دون الإشارة الى حقوق الشعب الفلسطيني, هي نماذج من هذا التوجه الأحادي غير العادل للحكومة الألمانية ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: