رمز الخبر: ۴۵۰۵
و كشفت المصادر عن وجود استعدادات مكثفة في طهران لاستقبال رئيس الوزراء العراقي يوم السبت المقبل، مؤكدة ان المالكي سيصل على رأس وفد رسمي كبير .
ينتظر ان يبدأ رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي السبت المقبل، زيارة لطهران ، ضمن جولة تشمل أيضا العاصمة الأردنية عمان ، في مسعى جديد للحكومة العراقية لتقريب وجهات النظر مع دول الجوار ، وإحباط محاولات تعكير الأجواء .

و افادت وكالة انباء فارس بأن صحيفة «الصباح» القريبة من الحكومة العراقية اعلنت النبأ الذي أكده ايضا موقع «الجوار» الالكتروني نقلا عن مصادر مطلعة .

و كشفت المصادر عن وجود استعدادات مكثفة في طهران لاستقبال رئيس الوزراء العراقي يوم السبت المقبل، مؤكدة ان المالكي سيصل على رأس وفد رسمي كبير .

و اضافت المصادر ، أن المالكي سيزور عمان أيضا ، بناء على دعوة من رئيس الوزراء الأردني الذهبي ، و اوضحت ان الزيارة تعد نقطة تحول في العلاقات بين العراق و الأردن .

و تأتي زيارة المالكي ، بعد نجاحه من جديد بحشد الدعم الدولي تجاه بغداد ، خلال مشاركته في المؤتمر الثاني للعهد الدولي ، الذي اختتمت أعماله امس الاول بالعاصمة السويدية ، باصدار إعلان استوكهولم .

هذا و شدد المالكي على ان علاقات بلاده مع ايران الاسلامية جيدة و ذات جذور تاريخية و ذلك في تصريح صحافي عقب لقائه نظيره السويدي فريديرك رينفيلد في ستوكهولم ، مضيفا : أن من الطبيعي ، البحث دائما عن افضل العلاقات لمصلحة العراق وايران .

و اكد المالكي ان قيام بغداد بالمحافظة على مناخ حسن الجوار مع كل دول المنطقة يمثل جانبا سياسيا مهما يفرض نفسه بايجابية على كل الاطراف .

كما اكد المالكي خلال لقائه وزير الخارجية منوتشهر متكي ، اهمية دعم ايران الاسلامية و دول الجوار لاحلال الامن و الاستقرار في بلاده .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: