رمز الخبر: ۴۵۰۶
وبعد ذلك وذهاب رايس التف الصحفيون حول وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي وسألوه عن الاجراء المنفعل لرايس هذا فقال متكي مبتسما : لسنا قلقين من تصرف السيدة رايس هذا.
عصر ايران – عندما انتبهت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس الى حضور الوفد الايراني في ممرات "المؤتمر الدولي حول العراق" في استوكهولم غيرت مسارها لكن هذا العمل لم يبق خافيا على الصحفيين المشاركين في المؤتمر.

وذكرت وكالة انباء اسوشيتدبرس ان كوندوليزا رايس كانت تسير في احد ممرات مقر انعقاد الملتقى فانتبهت الى ان الوفد الايراني قادم من الجهة الاخرى لذلك فانها غيرت فجاة مسار حركتها امام عدسات المصورين لكي لا تقابل الوفد الايراني.

واضافت اسوشيتدبرس : بعد ذلك وذهاب رايس التف الصحفيون حول وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي وسألوه عن الاجراء المنفعل لرايس هذا فقال متكي مبتسما : لسنا قلقين من تصرف السيدة رايس هذا لاننا كمسلمين لا نصافح السيدات لكن في الوقت ذاته نكن لهن احتراما كبيرا.

وسأل صحفي ، متكي : اذا لم تغير رايس مسارها ، هل كنتم ستبلغونها رسالة ما؟ فرد متكي قائلا : لسنا بحاجة لانتظار احد لايصال الرسالة الايرانية، في الدبلوماسية ثمة قنوات عديدة لايصال الرسائل بما فيها الارسال العلني للرسائل وحتى عن طريق الاعلام.

ووصفت وسائل الاعلام الغربية هذا التصرف من جانب رايس ب "دبلوماسية الانفعال والهروب".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: