رمز الخبر: ۴۵۱۹
واضاف السفير الايراني لدي فرنسا اننا نوجه مشكله الثقه خلال هذه المفاوضات ،واننا علقنا عمليات التخصيب خلال عامين بصوره طوعيه وقبلنا البروتوكول الاضافي علي معاهده حظر الانتشار النووي حيث ان الوكاله الدوليه للطاقه الذريه يسمح لمفتشيها ان تتفقد المنشآت النوويه الايرانيه في‌اي مكان وزمان تراه مناسبا .
اعتبر السفير الايراني المعتمد لدي فرنسا علي آهني امس الجمعه المفاوضات بانها تمثل الطريق الوحيد لحل القضيه النوويه الايرانيه .

واضاف علي آهني في تصريحات ادلي بها امام حشد من سفراء فرنسا السابقين لدي ايران في جامعه السوربون خلال اجتماع لبحث الحوار بين ايران وفرنسا علي مدي ‪ ۴‬قرون ،اضاف ان الحوار وخلق الثقه هو الاسلوب الوحيد لحل هذه القضيه .

واضاف السفير الايراني لدي فرنسا اننا نوجه مشكله الثقه خلال هذه المفاوضات ،واننا علقنا عمليات التخصيب خلال عامين بصوره طوعيه وقبلنا البروتوكول الاضافي علي معاهده حظر الانتشار النووي حيث ان الوكاله الدوليه للطاقه الذريه يسمح لمفتشيها ان تتفقد المنشآت النوويه الايرانيه في‌اي مكان وزمان تراه مناسبا .

واوضح علي آهني ان البلدان الغربيه غير مستعده لبيع ايران معدات انتاج اللقاح الطبي وكذلك قطع غيار الطائرات المدنيه .

وتساء‌ل :كيف يمكن لايران ان تعتمد علي الغرب الذي يتصرف معها بهذه الصوره ؟
واوضح ان مفتشي الوكاله الدوليه الذريه قاموا بعمليات تفتيش منشآت ايران النوويه علي مدي ‪ ۳‬آلاف يوم تفتيش ولم يجدوااي انحراف في النشاطات النوويه الايرانيه السلميه .

واكد علي ان ايران لاتريد انتاج‌اي سلاح نووي لكنها تريد احقاق حقوقها المصرح بها في معاهده حظر الانتشار النووي .

وشدد سفير الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لدي فرنسا علي ان باريس يجب ان تعترف رسميا بحق طهران في تخصيب اليورانيوم .

وقال ان ايران سلمت ممثل السياسه الخارجيه للاتحاد الاوروبي رزمه من المقترحات من اجل حل القضيه النوويه ومن المقرر ان يسلم بدوره ايضا رزمه من المقترحات الاوروبيه خلال زيارته القادمه لايران .


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: