رمز الخبر: ۴۵۳۳
ووصفت هذه الرساله التهديدات الوقيحه بانها بمثابه الخرق الفاضح والصريح لابسط القواعد علي صعيد الحقوق الدوليه وميثاق الامم المتحده مما يتطلب ردا وخطوه حاسمه وواضحه من الامم المتحده وخاصه مجلس الامن عليها.
وجهت الممثليه الايرانيه الدائمه في الامم المتحده امس الجمعه رساله احتجاج الي الامين العام للامم المتحده بان كي مون ومجلس الامن بهذه المنظمه احتجاجا علي التصريحات الوقحه والتهديدات التي اطلقها وزير الطرق في الكيان الصهيوني ضد ايران .


وورد في هذه الرساله التي سلمت الي الامين العام للامم المتحده ومجلس الامن ،ان الكيان الاسرائيلي قد تشجع بسبب اللامبالاه وصمت مجلس الامن حيث خرق الاسس الرئيسه لميثاق الامم المتحده والحقوق الدوليه ويستمر في اطلاق التهديدات باستخدام القوه ضد الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه .

ووصفت هذه الرساله التهديدات الوقيحه بانها بمثابه الخرق الفاضح والصريح لابسط القواعد علي صعيد الحقوق الدوليه وميثاق الامم المتحده مما يتطلب ردا وخطوه حاسمه وواضحه من الامم المتحده وخاصه مجلس الامن عليها.

وتابعت الرساله ،ان التهديد باستخدام القوه من قبل الكيان
الاسرائيلي ضد الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه نموذج بارز للتهديد ضد السلام والامن العالمي والاقليمي من قبل كيان قام من الاساس علي الاعتداء والارهاب الحكومي والاحتلال .

واعربت الممثليه الايرانيه لدي الامم المتحده عن اسفها بسبب صمت مجلس الامن ازاء السياسات الشريره للكيان الاسرائيلي وعدم مقاضاته مما يشجعه علي المزيد من الوقاحه في تصرفاته .

واكدت ،ان من الواضح تماما للمجتمع الدولي بان الكيان الاسرائيلي الذي لم ينضم يوما الي معاهدات حظر اسلحه الدمار الشامل يقوم بانتاج الاسلحه النوويه سرا .

واعتبرت ،ان مما لاشك فيه بان حيازه كيان لاشرعي علي اسلحه نوويه يقوم بانتاجها سرا والذي لديه ماض ممتد بارتكاب الجرائم الحربيه والمعاديه للبشريه والتي ثبتت في سجله مما يجعل المنطقه والعالم تواجه اكبر التهديدات فوريه وجديه .

واوضحت الرساله انه خلافا لاتهامات الكيان الصهيوني التي لااساس لها فان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه عارضت بكل قوه وصراحه ممكنه حيازه كافه انواع اسلحه الدمار الشامل ومن بينها الاسلحه النوويه .

ولفتت الممثليه الايرانيه لدي الامم المتحده الي ان ايران باعتبارها بلد عضو في المعاهدات الدوليه الخاصه بمنع انتاج وانتشار اسلحه الدمار الشامل كانت قد اعلنت في مراحل سابقه وباستمرار بصوره رسميه ان اسلحه الدمار الشامل ومن بينها الاسلحه النوويه التي تشكل اكثر الاسلحه معاديه للانسانيه ،تعتبر ان هذا النوع من الاسلحه لامكانه لها في نظريتها الدفاعيه .

ولفتت الرساله الي انه كما اعلنت الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه مرات عديده بانها لاتنوي مهاجمه احد لكنها تحتفظ بحقها في الدفاع عن نفسها المصرح به في الماده ‪ ۵۱‬من ميثاق الامم المتحده .

وشددت علي ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لن تتردد ابدا في الدفاع عن نفسها والرد بقوه صارمه علي‌اي اعتداء ضد الشعب والبلاد واتخاذ خطوات دفاعيه لازمه .


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: