رمز الخبر: ۴۵۳۸
واكد رئيس السلطه القضائيه علي ضروره مشاركه كافه المجموعات والوحده فيما بينها لبناء مستقبل العراق وقال ان مشاركه وبقاء المجموعات العراقيه يتحقق في ظل المحافظه علي الروح الوطنيه واعتماد هذه المجموعات علي الدعم الشعبي لذا يجب علي المسوولين العراقيين بذل جهود مضاعفه وان لايسمحوا حتي لشخص واحد من مجموعه بالانسحاب من التيار الشعبي .
دعا رئيس السلطه القضائيه ايه الله محمود هاشمي شاهرودي اليوم الاحد ،الي المحافظه علي وحده الشعب العراقي وتعزيز الموقف السيادي والحازم للمسوولين العراقيين لمواجهه موامرات اعداء الشعب والحكومه العراقيه.

واضاف هاشمي شاهرودي لدي لقائه في طهران رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ،ان وحده الشعب العراقي والتعاون الايجابي والمناسب بين كافه المجموعات العراقيه يعدان من الضروريات الاوليه لنيل العراق للسلام والاستقرار والمحافظه علي وحده هذا البلد وقال ان الحكومه والمسوولين العراقيين لاينبغي ان يسمحوا للاعداء بالمساس بوحده الشعب العراقي واثاره الفتنه في هذا البلد.

واكد رئيس السلطه القضائيه علي ضروره مشاركه كافه المجموعات والوحده فيما بينها لبناء مستقبل العراق وقال ان مشاركه وبقاء المجموعات العراقيه يتحقق في ظل المحافظه علي الروح الوطنيه واعتماد هذه المجموعات علي الدعم الشعبي لذا يجب علي المسوولين العراقيين بذل جهود مضاعفه وان لايسمحوا حتي لشخص واحد من مجموعه بالانسحاب من التيار الشعبي .

ووصف هاشمي شاهرودي ،شجاعه وقوه المسوولين العراقيين بانهما عنصران مهمان اخران لاقرار الاستقرار والامن في العراق وقال علي المسوولين العراقيين ان يضعوا القوه والشجاعه والممانعه علي جدول اعمالهم لترسيخ سياده العراق ولكي يتمكنوا من مواجهه القوي التي لاتريد لهذا البلد السياده وان يرفضوا ايه قدره تسعي لتقرير مستقبل العراق.

واكد رئيس السلطه القضائيه علي ضروره تعزيز التعاون بين ايران والعراق في كافه المجالات وقال ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ترحب بترسيخ الاستقرار والامن في العراق واقرار السلام والاستقرار في هذا البلد في ظل سياده الحكومه والشعب العراقيين ومستعده للتعاون مع المسوولين العراقيين في كافه المجالات.

من جانبه اشار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الي اوضاع العراق واخر المستجدات علي الساحه العراقيه واشاد بالدعم الايراني لاقرار الامن في العراق وقال ان جهود الحكومه والشعب العراقيين تصب في اقرار الاستقرار والمحافظه علي الوحده بين كافه المجموعات العراقيه وتتقدم خطوه خطوه بهذا الاتجاه .

واكد المالكي ان درايه وحلم الشعب والمسوولين العراقيين قد اسهم في تقليص الكثير من المشاكل والحوادث التي نجمت من جراء المحاصصه في العراق معربا عن امله في ازاله هذه المشاكل .

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: