رمز الخبر: ۴۵۶۹
ومن المقرر ان تحال توصيات الاجتماع الى المجلس الوزاري المصغر للمصادقة عليها خلال اجتماعه المزمع غدا الاربعاء.
يعقد رئيس وزراء حكومة الاحتلال الاسرائيلي ايهود اولمرت اليوم الثلاثاء جلسة مشاورات بمشاركة وزيري الحرب ايهود باراك والخارجية تسيبي ليفني، بهدف تحديد طبيعة التحرك العسكري المتوقع في قطاع غزة.

ومن المقرر ان تحال توصيات الاجتماع الى المجلس الوزاري المصغر للمصادقة عليها خلال اجتماعه المزمع غدا الاربعاء.

الى ذلك، قال مصدر أمني اسرائيلي ان وزير الحرب يدرك جيدا الا مفر من توجيه ضربة لحركة المقاومة الاسلامية "حماس" من خلال عملية عسكرية، لكنه قال ان مثل هذه العملية لن تكون واسعة النطاق.

وقد بحث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة موضوع الحوار الوطني، اضافة الى قضايا الاستيطان وتطورات عملية التسوية.

وأكد عباس دعمه للجهود المصرية بهدف التوصل الى تهدئة مع كيان الاحتلال الاسرائيلي.

من جهة اخرى، كشف رئيس الحكومة الفلسطينية المنتخبة اسماعيل هنية عن جهود مصرية لاطلاق حوار وطني فلسطيني ورفع الحصار.

واكد هنية الحاجة الى الحوار دون شروط مسبقة، مشيدا في الوقت نفسه بما وصفها بـ " الروح الجديدة " التي ابداها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وفي العاصمة السورية دمشق، أجرى وزير الخارجية السوري وليد المعلم محادثات مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، حيث تناولت مباحثات الجانبين الاوضاع الفلسطينية والتحركات الجارية لاطلاق الحوار بين حركتي فتح وحماس.

من جانبها اعربت الفصائل الفلسطينية عن املها في ان تتسع دائرة الحوار لتشمل كافة القوى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: