رمز الخبر: ۴۵۸۰
وتأتي هذه التصريحات في الذي تصاعدت موجة التنديد بهذه الاتفاقية التي يفترض توقيعها بحلول نهاية تموز بين العراق والولايات المتحدة لتقنين وجود القوات الامريكية في العراق بعد 31 كانون الأول عندما ينتهي العمل بقرار من مجلس الامن الذي ينظم انتشارها حاليا
أكد متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ان الوجود العسكري الأمريكي المقبل في العراق الذي يجري التفاوض بشأنه حاليا بين بغداد و واشنطن في اطار اتفاق "تعاون" ، لن يستخدم لشن عمليات هجومية على اي بلد مجاور كإيران .

و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن وكالة فرانس برس بأن براين ويتمن قال أمس الاثنين : "ان القوات المسلحة الأمريكية في العراق لن تستخدم لشن عمليات هجومية على بلد مجاور للعراق" ، مكررا في الوقت نفسه ان الولايات المتحدة لا تسعى الى امتلاك قواعد عسكرية دائمة في هذا البلد .

وتأتي هذه التصريحات في الذي تصاعدت موجة التنديد بهذه الاتفاقية التي يفترض توقيعها بحلول نهاية تموز بين العراق والولايات المتحدة لتقنين وجود القوات الامريكية في العراق بعد 31 كانون الأول عندما ينتهي العمل بقرار من مجلس الامن الذي ينظم انتشارها حاليا .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: