رمز الخبر: ۴۵۸۳
مصادر اعلامية سودانية بثت مشاهد من الطائرة وهي تحترق وذكرت ان الطائرة كانت قادمة من العاصمة السورية دمشق عن طريق العاصمة الاردنية عمان.
تضاربت الأنباء حول حصيلة حادث الطائرة السودانية التي احترقت الثلاثاء أثناء هبوطها في مطار العاصمة الخرطوم.

وأعلنت السلطات السودانية أن 123 شخصا نجوا من أصل 217 راكبا كانوا على متن الطائرة، بينهم طاقمها، فيما لايزال الباقون بين قتيل ومفقود.

وكان وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين اكد لمراسل قناة العالم الاخبارية في السودان ان عدد القتلى بلغ 120 قتيلا بينهم وزير الطرق الکيني، فيما نجا 97 اخرون.

مصادر اعلامية سودانية بثت مشاهد من الطائرة وهي تحترق وذكرت ان الطائرة كانت قادمة من العاصمة السورية دمشق عن طريق العاصمة الاردنية عمان.

وقد اشتعلت النار في الطائرة اثر انفجار في احد محركاتها وقد سارعت فرق الانقاذ الى المكان لاجلاء الناجين.

واوضح احد الناجين ان الطائرة حاولت الهبوط لكن قائدها ابلغ الركاب بعدم امكانية ذلك بسبب سوء الاحوال الجوية.

واضاف انهم توجهوا بعد ذلك الى مدينة بورسودان على ساحل البحر الاحمر وحلقوا قبل ان يعودوا الى الخرطوم بعد ساعة.

وقال سكان انه وقت هبوط الطائرة كانت هناك عاصفة رملية في العاصمة السودانية تقيد الرؤية.

وقال راكب اخر ان الهبوط في الخرطوم "لم يكن عاديا" ووصف "انفجارا في الجناح الايمن" بعد دقيقتين او ثلاث من هبوط الطائرة.

واظهرت صور التلفزيون مزالق الطوارئ مفتوحة على أحد جانبي الطائرة.

وقال أحد المهندسين بالمطار: إن حافلة واحدة على الأقل نقلت الركاب بعيدا عن الطائرة وذكرت مصادر طبية إن بعض الناس نقلوا إلي مستشفيات في الخرطوم.

وقال احد افراد الطاقم في مستشفى الشرطة بالخرطوم ان الطاقم تمكن من "اخراج الناس".

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: