رمز الخبر: ۴۵۹۰
والسيناتور سبيكتورالذي يعارض بشدة سياسات البيت الابيض الراهنة تجاه ايران انتقد خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ سياسات بوش وطلب من وزير الدفاع روبرت غيتس بأن تغير واشنطن سياساتها تجاه طهران.
اكد السيناتور الامريكي الجمهوري ارلين سبيكتور على قوة ودور الجمهورية الاسلامية الايرانية في منطقة الشرق الاوسط، داعيا الى مفاوضات مباشرة وصريحة بين واشنطن وطهران.

والسيناتور سبيكتورالذي يعارض بشدة سياسات البيت الابيض الراهنة تجاه ايران انتقد خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ سياسات بوش وطلب من وزير الدفاع روبرت غيتس بأن تغير واشنطن سياساتها تجاه طهران.

وقال سبيكتوررداعلي اسئله مراسل وكاله مهرللانباء عبر الانترنت ان اهم المخاوف الامريكية حاليا تتمثل في: السلام بين الكيان الصهيوني والفلسطينيين والوضع في العراق والاسلحة النووية ومكافحة الارهاب، مضيفا انه رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية بين امريكا وايران منذ سنة 1980 والى الان، الا انني ارى انه في حال التفاوض مع ايران مع الاخذ بنظر الاعتبار دورها في المنطقة، فانه يمكن السيطرة على هذه المخاوف بشكل افضل.

وشدد هذا السيناتور الجمهوري على ضرورة الحوار والتفاوض حتى بين الد الخصوم، مشيرا الى انه التقى مرارا مع آخر ثلاثة مندوبين للجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة، وانه كان يمارس دوما ضغوطا على وزيرة الخارجية كونداليزا رياس وسائر المسؤولين في ادارة بوش ليقنعوا طهران بإجراء مفاوضات ثنائية مباشرة.

واكد سبيكتور على اهمية اعتماد الدبلوماسية في هذا المجال، وقال رغم ان التوتر بين امريكا وايران لا زال في ذروته، الا انني اعتقد ان الفرصة لا زالت سانحة للاستفادة من الدبلوماسية من اجل تسوية الخلافات بين البلدين، مشددا انه سيواصل مساعيه وجهوده لحث المسؤولين الامريكيين والايرانيين على الحد من التوتر عبر المفاوضات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: