رمز الخبر: ۴۶۲۳
ان عبد الحميد ريغي وهو احد العناصر الشريرة في محافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرق ايران) ويقف وراء قتل عدد من الاهالي الابرياء في هذه المنطقة قد سلم صباح يوم السبت الى السلطات الايرانية في مطار اسلام اباد ونقل بطائرة خاصة الى ايران.
عصر ايران – اعلن مصدر مطلع انه في ضوء المتابعات التي قامت بها الاجهزة المعنية الايرانية فقد سلمت سلطات مدينة كويته الباكستانية "عبد الحميد ريغي" الى ايران.

ونقلت وكالة انباء "فارس" عن المصدر المطلع قوله ان عبد الحميد ريغي وهو احد العناصر الشريرة في محافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرق ايران) ويقف وراء قتل عدد من الاهالي الابرياء في هذه المنطقة قد سلم صباح يوم السبت الى السلطات الايرانية في مطار اسلام اباد ونقل بطائرة خاصة الى ايران.

واضاف ان ريغي الذي كان محتجزا خلال عام في سجن كويته مركز ولاية بلوشستان الباكستانية حاول مع 15 اخرين تقديم انفسهم على انهم مواطنون باكستانيون وذلك من خلال تقديم وثائق مزورة لكنه تم تسليمه الى ايران بفضل جهود السفارة الايرانية في اسلام اباد ووزارتي الامن والخارجية الايرانيتين.

ووفقا للاتفاق الامني المبرم بين ايران وباكستان فانه تقرر ان تقوم باكستان بتسليم بعض اعضاء مجموعة "جند الله" الارهابية بزعامة عبد المالك ريغي بمن فيهم شقيقه عبد الحميد ريغي الى ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: