رمز الخبر: ۴۶۴۳
واضاف ان اية الله الخامنئي قال اننا لن نشارك في مادبة تقدم فيها مشروبات كحولية لان ذلك حرام شرعا.
عصر ايران – تحدث الدكتور علي اكبر ولايتي مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية ووزير الخارجية الايراني الاسبق عن احدى ذكرياته ابان تولي اية الله الخامنئي منصب رئاسة الجمهورية والتي كان لها صدى واسعا في العالم وتركت اثارا ايجابية للغاية لدى المسلمين.

وقال ولايتي وهو يتحدث عن زيارة قام بها ايه الله الخامنئي عندما كان رئيسا للجمهورية الى زيمبابوي انه عندما تبلغ سماحته بوجود مشروبات كحولية في مادبة عشاء رسمية اقامها الرئيس الزيمبابوي اعلن ايه الله الخامنئي باننا لن نشارك في مادبة العشاء هذه الا اذا ازالوا المشروبات الكحولية من على مائدة العشاء. لكن السلطات الزيمبابوية قالت اننا لا نقدم للايرانيين بل نقدم المشروبات الكحولية للضيوف غير الايرانيين وذلك وفق التقاليد الزيمبابوية.

واضاف ان اية الله الخامنئي قال اننا لن نشارك في مادبة تقدم فيها مشروبات كحولية لان ذلك حرام شرعا.

ولم يقم الزيمبابويون بازالة المشروبات الكحولية لذلك فان اية الله الخامنئي امتنع عن المشاركة في مادبة العشاء.

وقد ظن الغربيون ووسائل اعلامهم انهم حصلوا على مادة اعلامية دسمة لذلك قاموا بالايحاء بان الايرانيين والرئيس الايراني وخلافا للبروتوكول لم يشاركوا في مادبة عشاء الا ان نشر هذا الخبر في العالم الاسلامي اسهم في تعزيز الموقع العقائدي للدولة الاسلامية وعاد بالخير والفائدة على الجمهورية الاسلامية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: