رمز الخبر: ۴۶۵۵
واضاف اسكندري انه في بداية انتصار الثورة الاسلامية كان حجم المحاصيل الزراعية في ايران 25 مليون طن في السنة، وقد ازداد حجم الانتاج خلال حوالي 30 عاما 75 مليون طن ليبلغ حاليا 100 مليون طن في السنة، مشيرا الى ان انتاج المحاصيل الزراعية في ايران يزداد بشكل متنامي من خلال استخدام عوامل مؤثرة من قبيل ترشيد استهلاك المياه وانظمة الري المتطورة.
اعلن وزير الجهاد الزراعي في الجمهورية الاسلامية الايرانية عن وضع الوزارة خطة لزيادة المحاصيل الزراعية في ايران الى 3 اضعاف ، ليصل الانتاج من 100 مليون طن الى 300 مليون طن في السنة.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان محمد رضا اسكندري اشار خلال لقائه مع وزير الزراعة والغذاء في جمهورية اذربيجان عصمت عباسوف الى وجود 4 ملايين و 300 ألف شخص يعمل في القطاع الزراعي في ايران اضافة الى اكثر من 5 آلاف باحث في هذا القطاع، مؤكدا ان زيادة الانتاج الى 3 مرات هو امر ممكن من خلال استخدام التقنية الحديثة في المزارع.

واضاف اسكندري انه في بداية انتصار الثورة الاسلامية كان حجم المحاصيل الزراعية في ايران 25 مليون طن في السنة، وقد ازداد حجم الانتاج خلال حوالي 30 عاما 75 مليون طن ليبلغ حاليا 100 مليون طن في السنة، مشيرا الى ان انتاج المحاصيل الزراعية في ايران يزداد بشكل متنامي من خلال استخدام عوامل مؤثرة من قبيل ترشيد استهلاك المياه وانظمة الري المتطورة.

واعتبر ترشيد استهلاك المياه بانه احد الآليات لمواجهة الجفاف، واضاف ان استخدام البذور المناسبة في القطاع الزراعي يعتبر من السبل المفيدة في زيادة حجم الانتاج، موضحا ان مؤسسات الابحاث الزراعية تولي اهتماما كبيرا لهذا الامر حيث قامت العام الماضي بتسمية 18 نوعا من البذور الجديدة للقطاع الزراعي، كما ستقوم بتسمية اكثر من 20 نوعا آخر من البذور في المستقبل القريب.

وذكر ان انتاج ايران من لحوم الطيور يبلغ 1.5 مليون طن في السنة، ومن البيض حوالي 700 الف طن، مضيفا ان هذا الحجم من الانتاج يوفره حوالي 20 الف حقل للدواجن. كما تنتج ايران سنويا 860 ألف طن من اللحوم الحمراء وتمتلك 120 مليون رأس من مختلف انواع الماشية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: