رمز الخبر: ۴۶۵۸
واضاف، بعد نقل هولاء الاشرار الخاطفين الي مدينه كويته اصدرت المحكمه العليا في الولايه حكمها بالسجن عليهم جميعا.
تحدث مصدر مطلع في وزاره الداخليه الباكستانيه عن بعض التفاصيل حول كيفيه اعتقال وتسليم عبدالحميد ريغي الي ايران.

وقد تم صباح الاحد تسليم عبدالحميد ريغي الضالع في قتل الكثير من المواطنين الابرياء في محافظه سيستان وبلوجستان (جنوب شرق ايران) الي مسوولي وزاره الداخليه الايرانيه في مطار اسلام اباد.

وقال هذا المصدر المطلع الذي طلب عدم الكشف عن اسمه في تصريح لارنا، انه بعد حادثه اختطاف ‪ ۲۱‬شخصا من المواطنين الايرانيين في منطقه جابهار من قبل افراد مسلحين تابعين لفرع من تنظيم جندالله الارهابي، دخل المسلحون مع الرهائن الي الاراضي الباكستانيه، الا انه وفي ظل التعاون بين القوات الحدوديه الباكستانيه والقوات الامنيه الايرانيه جري اعتقال المسلحين في منطقه تربت التابعه لولايه بلوجستان الباكستانيه.

واضاف، بعد نقل هولاء الاشرار الخاطفين الي مدينه كويته اصدرت المحكمه العليا في الولايه حكمها بالسجن عليهم جميعا.

وتابع المصدر، ان محامي الدفاع وبحجه ان هولاء الافراد باكستانيون فقد طلبوا الافراج عنهم.

وصرح هذا المسوول في الداخليه الباكستانيه، ان الجهود والتعاون الوثيق بين المسوولين الامنيين الايرانيين والباكستانيين ولاسيما ضابط الارتباط الايراني، قد ادت الي الكشف عن الهويه الحقيقيه للاشرار الاربعه عشر.

وقال، بعد اجراء المزيد من التحقيق وتقديم الوثائق الدامغه من قبل الشرطه الايرانيه تم الكشف عن الهويه الحقيقيه لزعيم هذه المجموعه من الاشرار الذي كان قد عرف نفسه علي ان اسمه غلام حيدر رئيساني.

واضاف المسوول في الداخليه الباكستانيه، ان رئيساني هو في الحقيقه عبدالحميد ريغي الملاحق من قبل الجهاز القضائي في الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه فيما يتعلق بحادثه منطقه تاسوكي التي استشهد فيها عدد من المواطنين الايرانيين.

واكد هذا المصدر، بعد الكشف عن الهويه الحقيقيه لهذا الفرد اصدرت المحكمه العليا في كويته الحكم بتسليم ريغي للجهاز القضائي الايراني.

واضاف، ان محامي عبدالحميد ريغي حالوا بشتي الطرق الحصول علي حكم ببراء‌ه موكليهم من محكمه كويته الا ان ايا من الوثائق التي قدمت لم تكن كافيه للافراج عنهم.

وتابع المسوول في الداخليه الباكستانيه، انه في حاله واحده فقط جري تقديم رشوه بمبلغ مليون دولار للحصول علي حكم بالافراج عن ريغي الا ان قاضي الملف رفض الرشوه.

واكد قائلا، بعد اجراء التنسيق اللازم بين الشرطه الايرانيه ووزاره الداخليه الباكستانيه تم يوم الجمعه نقل عبدالحميد ريغي تحت حراسه مشدده من كويته الي مطار اسلام اباد وجري هنالك تسليمه للجهات الاسرانيه المعنيه.

وقال هذا المصدر المسوول في ختام تصريحه، ان محامي عبدالحميد ريغي قدموا طلبا بالاستئناف الي المحكم العليا في كويته والتي اصدرت وفقا لهذا الطلب حكما بالغاء الحكم الابتدائي الذي يقضي بتسليم ريغي الي ايران، ولكن قبل تنفيذ ذلك كان هذا الشخص قد اخرج من باكستان.

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: