رمز الخبر: ۴۶۶۴
من جهته، اعلن بوش ان كل الخيارات مطروحة، لكنه قال "الخيار الأول أمامي هو حل المسألة بالطرق الدبلوماسية".
أعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا الاثنين انهما ستواصلان الحوار مع ايران بشأن برنامجها النووي، محذرتين من تشديد العقوبات عليها.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الاميرکي جورج بوش في لندن قال رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون ان بلاده تريد ان تحافظ على الحوار مع طهران، واذا ما استمرت بتجاهل عروض الشراکة فليس امامها سوى تشديد العقوبات.

واضاف: "رسالتنا الى ايران هي: لا ينبغي عليکم اختيار طريق التحدي. بريطانيا تريد أن تفعل کل شيء ممکن للحفاظ على الحوار مع طهران.

وتابع براون: "ولکننا أيضا نوضح أنه اذا استمرت ايران في تجاهل قرارات الأمم المتحدة وتجاهل عروضنا للشراکة فليس أمامنا سوى تشديد العقوبات" على حد تعبيره.

ومن ناحية أخرى قال براون انه من الممکن أن تحث بريطانيا أوروبا على فرض "المزيد من العقوبات" على ايران بداية من تجميد الأصول الخارجية لبنك "ملي".

من جهته، اعلن بوش ان كل الخيارات مطروحة، لكنه قال "الخيار الأول أمامي هو حل المسألة بالطرق الدبلوماسية".

واضاف: "حان الوقت للعمل معا للتوصل الى هذا الامر" شاکرا بريطانيا وفرنسا والمانيا والصين وروسيا على اتحادها "لکي نتمکن من حل المشکلة بالطرق الدبلوماسية".

وقال بوش انه اتفق وبراون على ضرورة ألا يکون هناك اي جدول زمني لانسحاب القوات من العراق على اساس املاءات سياسية، وألا مشکلة لديه مع طريقة تعامل براون مع العراق.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: