رمز الخبر: ۴۶۶۹
واضاف "ان طهران ترحب بتطوير علاقاتها مع هافانا في كافة المجالات, وان وجهات النظر المشتركة بين البلدين حيال قضايا العالم الرئيسية تمثل الركيزة الأساسية للعلاقات الثنائية ".
أشار الرئيس محمود أحمدي نجاد لدى استقباله وزير الدولة الكوبي ريكاردو كابريساس الى الروابط الوثيقة بين ايران وكوبا, قائلا "لقد بدأ عصر الانتصارات والإزدهار, وزوال الأعداء".

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الرئيس احمدي نجاد قال لدى استقباله اليوم الاثنين في طهران وزير الدولة رئيس الجانب الكوبي في اللجنة المشتركة بين ايران وكوبا, "لقد بدأ عصر الانتصارات والإزدهار, والأعداء آيلين الى الزوال, ونأمل ان نحتفل بأسرع وقت بالانتصارات الكبيرة ".

واضاف "ان طهران ترحب بتطوير علاقاتها مع هافانا في كافة المجالات, وان وجهات النظر المشتركة بين البلدين حيال قضايا العالم الرئيسية تمثل الركيزة الأساسية للعلاقات الثنائية ".

وأوضح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية, "ان الشعبين الايراني والكوبي يقفان في جبهة مشتركة ضد الانتهازيين في العالم ".

ووصف الرئيس احمدي نجاد العلاقات الايرانية - الكوبية بأنها جيدة وآخذة في التنامي, قائلا "على صعيد العلاقات الاقتصادية دخلنا في مرحلة متقدمة, ونأمل ان نجتاز هذه المرحلة بسرعة ايضاً ".

وأشار الى ان كوبا وايران تقفان دوما الى جانب إحداهما الأخرى, معربا عن تقديره لمواقف كوبا المدافعة عن حقوق الجمهورية الاسلامية الايرانية.

من جانبه قال وزير الدولة الكوبي في هذا اللقاء "ان هافانا تدافع دوما عن مواقف وحقوق الشعب الايراني, وتعتبر نفسها الى جانب ايران في محاربة الإمبريالية ".

واكد كابريساس على تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين أكثر من اي وقت مضى, معربا عن امله بأن تشهد العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين المزيد من المتانة والتطور, لافتا الى ان العلاقات الثلاثية بين ايران وكوبا وفنزويلا من شأنها ان تكون مؤثرة في هذا المجال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: