رمز الخبر: ۴۶۷۶
واضافت الوکالة ان الوفد اطلع خلال اللقاء مع سليمان على "الرد الاسرائيلي بشأن التهدئة التي تبذلها مصر بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي وذلك تمهيدا لاعلان حرکة حماس موقفها النهائي بهذا الصدد".
غادر وفد حركة حماس مصر بعد اطلاعه على موقف الكيان الاسرائيلي من مقترح التهدئة، فيما أكد رئيس الحكومة الفلسطينية المنتخبة اسماعيل هنية ان مباحثات التهدئة ستصل الى نهايتها اذا تم رفع الحصار واوقف الاحتلال عدوانه على غزة.

وذکرت وکالة انباء الشرق الاوسط المصرية ان وفد حماس في الخارج برئاسة نائب رئيس المکتب السياسي موسى ابو مرزوق غادر القاهرة بعد ظهر الاثنين عائدا الى دمشق بعد زيارة التقى خلالها رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان وعددا اخر من المسؤولين المصريين.

واضافت الوکالة ان الوفد اطلع خلال اللقاء مع سليمان على "الرد الاسرائيلي بشأن التهدئة التي تبذلها مصر بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي وذلك تمهيدا لاعلان حرکة حماس موقفها النهائي بهذا الصدد".

من جانب آخر اكد رئيس الوزراء الفلسطيني المنتخب اسماعيل هنية الاثنين على ضرورة فصل ملف التهدئة مع الاحتلال عن ملف الاسرى، مؤكدا ان لكل من الملفين استحقاقاته.

واعرب هنية عن أمله في التوصل الى تهدئة مع اسرائيل تتحقق فيها المطالب الفلسطينية، مشيرا الى ان مباحثات التهدئة توشك ان تنتهي.

وقال هنية في کلمة خلال افتتاح مقر جديد لوزارة العدل في غزة: "المباحثات التي تجري في مصر بشأن التهدئة ستصل الى النهاية، والنهاية التي تأتي بما يشتهيه الشعب الفلسطيني من رفع الحصار وفتح المعابر ووقف العدوان هذه مطالبنا کفلسطينيين".

واضاف: "اتصور اننا بدأنا نقترب من ساعة النهاية على صعيد البحث في هذه القضية التي تهم کل الشعب الفلسطيني، آمل ان تکون النهايات سعيدة لشعبنا وبحسب ما خطط له شعبنا وعلى مستوى تضحيات وصمود وعذابات وآلام الحصار".

وشدد هنية على التمسك "بمطالبنا، وهي رفع الحصار وفتح المعابر ووقف العدوان على الشعب الفلسطيني وتهدئة متبادلة متزامنة تبدأ في غزة ثم تنتقل الى الضفة الغربية".

من جهة اخرى، اعتبر هنية ان الاعلان الاسرائيلي عن "بناء 40 الف وحدة استيطانية جديدة في ظل وجود (وزيرة الخارجية الاميرکية کوندوليزا) رايس في المنطقة هو استخفاف مطلق بالحقوق الفلسطينية واستخفاف بالمفاوض الفلسطيني، وهو تأکيد ان الشرعية الاميرکية ما زالت تغطي الاحتلال والاستيطان".

واکد ان "استمرار اللقاءات والمفاوضات (الفلسطينية ـ الاسرائيلية) في ظل الاستيطان والجدار هو استخفاف بآلام الشعب الفلسطيني"، مشددا على وجوب ان "تتوقف هذه المفاوضات لانها لا تمثل الا شيئا واحدا هو اعطاء الغطاء لهذا الاستيطان والتهويد والجدار على حساب حقوق الشعب الفلسطيني".

وكانت لجنة تخطيط مدني اسرائيلية صادقت على خطة بناء 40 الف وحدة استيطانية في القدس المحتلة، حيث سيتم بناء قسم منها غربي القدس، وآلاف اخرى شرقيها.

وصادقت اللجنة الاسبوع الماضي على بناء 1300 وحدة سکنية شمال شرقي المدينة. ويقيم اکثر من 200 الف مستوطن في 12 حيا استيطانيا شيدت منذ ضم المدينة عام 67.

وعلى الارض، أكدت متحدثة باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي اصابة مستوطنة اسرائيلية بصاروخ في مدينة عسقلان جنوبي فلسطين المحتلة.

وقالت المتحدثة ان الصاروخ من طراز غراد، وقد اطلق من قطاع غزة.

هذا وتبنت كتائب القسام التابعة لحركة حماس مسؤوليتها عن الهجوم. واوضحت انه ياتي ردا على استشهاد ثلاثة مقاومين من حركة الجهاد الاسلامي بنيران قوات الاحتلال في مدينة خان يونس جنوبي القطاع.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: