رمز الخبر: ۴۶۹۰
واشار شيخ عطار في جانب آخر من تصريحاته الى الاتفاقية الامنية التي تسعى امريكا لفرضها على الحكومة العراقية، موضحا انه في الايام الاخيرة من ولاية بوش ونظرا لتصاعد الضغوط الاقليمية والدولية على الادارة الامريكية، فان واشنطن تسعى لفرض اتفاقية اعدتها على عجل لعلها تتمكن من شرعنة استمرار تواجد قواتها في العراق.
اكد وكيل وزير الخارجية في الجمهورية الاسلامية الايرانية ان طهران سترد في اسرع وقت ممكن على رزمة مقترحات الدول الاعضاء في مجموعة 5+1، لافتا الى ان هذه الد الدول لم ترد الى الان على رزمة مقترحات ايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان علي رضا شيخ عطار قال للمراسلين على هامش اليوم الثاني من الملتقى الدولي للخليج الفارسي، "لقد تسلمنا هذه الرزمة ولابد ان ندرسها، وبعد القيام بالدراسات الفنية، سنجيب عليها في اسرع وقت ممكن"، منوها بان "تخصيب اليورانيوم هو خط احمر بالنسبة لنا، وأكدنا وسنؤكد على التمتع بحقوقنا".

واشار شيخ عطار في جانب آخر من تصريحاته الى الاتفاقية الامنية التي تسعى امريكا لفرضها على الحكومة العراقية، موضحا انه في الايام الاخيرة من ولاية بوش ونظرا لتصاعد الضغوط الاقليمية والدولية على الادارة الامريكية، فان واشنطن تسعى لفرض اتفاقية اعدتها على عجل لعلها تتمكن من شرعنة استمرار تواجد قواتها في العراق.

واضاف انه وبعد اتضاح بنود هذه الاتفاقية فان الكثير من المثقفين والسياسيين العراقيين اعلنوا عن معارضتهم لهذه الاتفاقية، مشيرا الى ان هذه المعارضة تشمل ايضا اعلى المستويات بين المسؤولين العراقيين وحتى رئيس الوزراء نوري المالكي، ما يشير الى ان المساعي الامريكية في العراق وصلت الى طريق مسدود.

واكد شيخ عطار انه يبدو على الامريكيين الذين مست مطالبهم الخطوط الحمراء في العراق، ان يعيدوا النظر في هذه الاتفاقية، مضيفا ان ايران ترى ان ابرام مثل هذه الاتفاقيات مع اي من دول المنطقة يهدد امن واستقرار المنطقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: