رمز الخبر: ۴۶۹۲
وتشير الزيارات الثماني التي تمت من قبل الوفود القطريه رفيعه المستوي خلال الاشهر الاخيره لايران، الي عزم الدوحه الجاد للاستفاده من تجارب ايران في مختلف المجالات العلميه والاقتصاديه والتجاريه والصناعيه.
فتح المسوولون الايرانيون والقطريون آفاقا جديده علي كافه الاصعده في مختلف المجالات لتنميه العلاقات في القطاعات الاقتصاديه والتجاريه والفنيه والهندسيه.

وتشير الزيارات الثماني التي تمت من قبل الوفود القطريه رفيعه المستوي خلال الاشهر الاخيره لايران، الي عزم الدوحه الجاد للاستفاده من تجارب ايران في مختلف المجالات العلميه والاقتصاديه والتجاريه والصناعيه.

ومن ضمن هذه الزيارات يمكن الاشاره الي زياره وزير العمل القطري سلطان بن حسن الدوسري لطهران والتي تمت في شهر مايو/ ايار الماضي، واتفق الجانبان علي تنميه العلاقات الثنائيه الاقتصاديه.

واعربت طهران عن استعدادها لتامين ما تحتاجه قطر من الكوادر البشريه المتخصصه في مجال الطب والتمريض وتنفيذ المشاريع الاعماريه.

كما ان الخبراء والمتخصصين الايرانيين شاركوا في العقود الاخيره في بناء وتنميه قطر في كثير من المجالات الاقتصاديه.

وجاء‌ت زياره وفد قطري رفيع المستوي برئاسه وزير الماليه يوسف حسين كمال لايران في الايام الاخيره لكي توكد عزم المسوولين الايرانيين والقطريين علي تنميه العلاقات الثنائيه.

كما اكد كبار المسوولين في كلا البلدين مرارا علي ضروره تنميه العلاقات الثنائيه بين البلدين المسلمين واعلنوا ان طهران والدوحه لهما دور موثر في تطور التعاون الاقليمي.

جدير بالذكر ان ارضيات مشتركه كثيره متوفره حاليا لتنميه العلاقات الثنائيه بين البلدين كالطاقه والنفط والغاز والتجاره الحره والصلب والاسمنت.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: