رمز الخبر: ۴۶۹۳
واعرب متكي عن اعتقاده بان الاميركان ادركوا في النهايه ان الحظر لم يعط اي نتيجة وان مآله الفشل مؤكدا ان عهد فرض العقوبات قد ولى وان هذا الاسلوب اصبح من الماضي ويعود الى عقدي الستينات والسبعينات من القرن المنصرم.
عصير ايران - قال وزير الخارجيه الايراني منوجهر متكي ان ايران لا تريد كسب الوقت في القضيه النوويه ولا تريد الدخول في مساومات من اجل اطالة الوقت والانتفاع من القضية بل ان دوافعنا تتمثل في حرصنا على اقامة الحوار لكننا نعتقد بان الثقه يجب ان تكون متبادله.

واضاف متكي في مقابله مع صحيفة "لوموند" الفرنسية ان نقاط الاشتراك بين رزمتي المقترحات الايرانيه والغربيه بامكانها ايجاد رؤية جديدة فيما يخص الموضوع النووي الايراني.

وقال ان ايران ملتزمة بحقوقها وتعهداتها الاقليمية والدولية وقد اتخذت الخطوات الضرورية في هذا المجال من خلال تقديم رزمة المقترحات.

وردا على سوال حول الحظر المفروض على ايران في اطار ثلاثة قرارات اعرب متكي عن اعتقاده بان الاميركان ادركوا في النهايه ان الحظر لم يعط اي نتيجة وان مآله الفشل مؤكدا ان عهد فرض العقوبات قد ولى وان هذا الاسلوب اصبح من الماضي ويعود الى عقدي الستينات والسبعينات من القرن المنصرم.

وحول فرنسا ودورها في المنطقة قال متكي في مقابلته مع صحيفه "لوموند" ان ايران تعتقد بان باريس تسير على خطى واشنطن اكثر مما ينبغي ولم يحالفها التوفيق في مبادرات الشرق الاوسط.

واضاف ان ايران بذلت مساع كبيرة للغايه لكي تستطيع فرنسا ان تودي دورا في المنطقه.

واعتبر متكي ان باريس لم يحالفها التوفيق في سياساتها بالشرق الاوسط بسبب اتباعها لسياسات واشنطن.

واعرب وزير الخارجيه الايراني عن اسفه لان فرنسا لا تملك المبادره بصوره كافيه وخاصه في لبنان وكذلك تفتقد لمنهج شامل للحل في هذه القضيه.

وفيما يخص الشائعات المتعلقه بالعمل العسكري الامريكي المحتمل ضد ايران قال متكي كما اوردت الصحيفه، ان كافه تصريحات الرئيس الامريكي جورج بوش وكل ما يقوم به يجب ادراجه ضمن الحملة الانتخابيه وفي اطار الاستهلاك المحلي.

واضاف، ان ثمة فراغا في صناعه القرار بواشنطن ولا نعتقد ان اميركا لديها القدره على الدخول في نزاع جديد في المنطقه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: