رمز الخبر: ۴۷۰۹
وأضاف نوبل:" كأمين عام للإنتربول أمثل 168 دولة أعتقد أن سورية وإيران لهما مساهمة كبيرة في مكافحة الإرهاب , ونحن لا نعتقد بعزل الدول ولا نسمي دولاً إرهابية نحن نطلب تبادل معلومات وهذا ما تقوم به سورية".
اكد الامين العام للشرطة الدولية (الانتربول) ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا لهما مساهمة كبيرة في مكافحة الارهاب.

وافادت وكالة مهر نقلا عن وكالة الانباء الالمانية ان الاجتماع الميداني الثالث لمكافحة الإرهاب بحضور مجموعة دمج جهود مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بدا صباح اليوم في دمشق.

وقال الأمين العام لمنظمة الإنتربول الدولية رونالد نوبل في تصريحات صحافية في افتتاح المؤتمر إن "سوريا كانت متعاونة جداً في مكافحة الإرهاب , ونحن مهمتنا تقديم الأسماء والصور للمشتبه بهم، وتوزيعها على عدد من الدول , والمجموعة قامت بأدوار فعالة جداً واستطعنا خلال السنوات القليلة الماضية إضافة 8900 اسم مطلوب مع صورهم ومعلومات كثيرة عنهم".

وأضاف نوبل:" كأمين عام للإنتربول أمثل 168 دولة أعتقد أن سورية وإيران لهما مساهمة كبيرة في مكافحة الإرهاب , ونحن لا نعتقد بعزل الدول ولا نسمي دولاً إرهابية نحن نطلب تبادل معلومات وهذا ما تقوم به سورية".

من جانبه اكد معاون وزير الداخلية السوري اللواء صقر خير بيك أن "الإرهاب لا ينتمي إلى دين أو وطن أو جنسية، وليس له هوية. إن الإرهاب ظاهرة عالمية تجتاح العالم، ومعالجتها تكون بمعالجة الأسباب كالجهل والظلم والفقر".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: