رمز الخبر: ۴۷۱۰
وقالت وزارة الدفاع البريطانية الاربعاء ان اربعة جنود بريطانيين يعتقد ان من بينهم امرأة، قتلوا في انفجار على جانب طريق في جنوب افغانستان، ليرتفع عدد البريطانيين الذين قتلوا منذ عام 2001 الى 106 جنود.
قتل 4 جنود بريطانيين واصيب اثنان آخران بانفجار استهدف دوريتهم في مقاطعة هلمند جنوبي افغانستان، في الوقت الذي تحدثت فيه انباء عن استرجاع القوات الافغانية وقوات حلف الناتو لمنطقة ارغنداب قرب قندهار جنوبي البلاد.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية الاربعاء ان اربعة جنود بريطانيين يعتقد ان من بينهم امرأة، قتلوا في انفجار على جانب طريق في جنوب افغانستان، ليرتفع عدد البريطانيين الذين قتلوا منذ عام 2001 الى 106 جنود.

والمراة هي أول جندية بريطانية تقتل في العمليات العسكرية في افغانسان.

وقال رئيس الوزراء غوردون براون في بيان "اود ان اعبر عن خالص التعازي لاسر الجنود البريطانيين الاربعة الذين فقدوا حياتهم في افغانستان وسوف نحزن عليهم کثيرا".

وقتل الاربعة وبينهم جندي بجهاز المخابرات وثلاثة جنود اخرين بعد ظهر الثلاثاء عندما اصاب انفجار عربتهم. وقالت وزارة الدفاع البريطانية ان الجنود الاربعة کانوا يشارکون في عملية شرقي لشکرکاه باقليم هلمند.

وتأتي هذه الوفيات بعد مقتل خمسة مظليين في حادثين منفصلين الاسبوع الماضي.

في غضون ذلك، افاد مراسل قناة العالم الاخبارية ان القوات الافغانية وقوات حلف الناتو استعادت مدينة ارغنداب قرب قندهار جنوبي البلاد، فيما قال المتحدث باسم الناتو مارك لايتي ان القوات الافغانية والكندية بدات تحركها نحو ارغنداب.

وكانت عشرات الاسر قد فرت من قراها في قندهار بعد تحذيرات قوات الناتو لهم بالمغادرة مع الاستعداد لشن هجوم على مسلحي طالبان.

وقال نازحون ان طائرات الـ (ناتو) أسقطت منشورات تطالبهم بمغادرة المنطقة.

وكان حلف شمال الأطلسي الـ (ناتو) والجيش الافغاني واصلا خلال اليومين الماضيين حشد قواتهما في مقاطعة قندهار جنوبي افغانستان استعدادا لهجوم على معاقل جماعة طالبان التي سيطرت على ثماني قرى في المنطقة.

ويتحصن في المنطقة حوالى 500 من مسلحي جماعة طالبان استعدادا لمواجهة الهجوم، وذلك بعد خمسة ايام من عملية فرار جماعية من سجن قندهار.

ولم تذکر السلطات الافغانية ما اذا کان فارون من سجن قندهار حررتهم مجموعة مسلحة من عناصر طالبان الجمعة، موجودين مع المجموعة التي رصدت.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: