رمز الخبر: ۴۷۱۴
تجدر الاشارة الي ان الحكومة العراقية اعلنت رسميا حظر أي اتصال بزمرة المنافقين الارهابية كما طالبت القوات الامريكية وقف دعهمها لأعضاء هذه الزمرة الاجرامية .
شهد مجلس النواب العراقي امس الثلاثاء مشادة كلامية بين صالح المطلك و جلال الدين الصغير بشان الوجود غير المشروع لزمرة المنافقين الارهابية على الاراضي العراقية .

و افادت وكالة انباء فارس بأن «المطلك» الذي كان قد عقد لقاءات مع عدد من قادة زمرة المنافقين الارهابية خارج العراق ، دافع بصلابة معهودة عن الوجود غير المشروع لزمرة المنافقين .
يشار إلى أن عدداً من القوى السياسية العراقية ، طالبت بطرد عناصر زمرة المنافقين من الأراضي العراقية ، نظرا لضلوعها في عمليات إرهابية في العراق .

و في وقت سابق كان «المطلك» اختير رئيسا للمؤتمر السنوي لزمرة المنافقين .

الحكومة العراقية تفرض حظرا علي زمرة المنافقين الارهابية .
تجدر الاشارة الي ان الحكومة العراقية اعلنت رسميا حظر أي اتصال بزمرة المنافقين الارهابية كما طالبت القوات الامريكية وقف دعهمها لأعضاء هذه الزمرة الاجرامية .

و نقلت وكالة فارس عن وكالة اسوشيتدبرس أن حكومة نوري المالكي اصدرت بيانا رسميا اكدت فيه تدخل زمرة المنافقين الارهابية في الشؤون الداخلية للعراق و دعم المجموعات المعادية في هذا البلد .

و جاء في هذا البيان "ان الحكومة العراقية قررت حظر أي اتصال بهذه المنظمة الارهابية الموسومة / مجاهدي خلق/ من أي شخص أو تنظيم أو حزب عراقي أو اجنبي وحذرت بأن من يتمرد علي هذا القرار فإنه سيخضع لقانون ملاحقة الارهاب في العراق" .

و كانت زمرة المنافقين تتلقي الدعم التام من الدكتاتور المقبور صدام قبل احتلال العراق في العام 2003 و تستغل الاراضي العراقية لزعزعة الامن و افتعال الاشتباكات في المناطق الشيعية والكردية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: