رمز الخبر: ۴۷۴۳
وستنشر نتائج مهمة البعثة في تقرير سيناقش في الاجتماع المقبل للوکالة في ايلول/ سبتمبر في فيينا.
يصل خبراء من الوکالة الدولية للطاقة النووية الى سوريا اليوم الاحد للتحقق من عدم بنائها مفاعلا نوويا في الصحراء السورية.

وسيعاين الفريق الذي يقوده نائب المدير العام للوکالة اولي هاينونن عن قرب مبنى تزعم الولايات المتحدة انه کان يخفي مفاعلا نوويا بني بمساعدة کوريا الشمالية قبل ان تدمره غارة اسرائيلية في ايلول/ سبتمبر الماضي.

وستنشر نتائج مهمة البعثة في تقرير سيناقش في الاجتماع المقبل للوکالة في ايلول/ سبتمبر في فيينا.

وکان المدير العام للوکالة محمد البرادعي اعلن عن هذه الزيارة التي تستمر حتى الثلاثاء خلال اجتماع مجلس حکام الوکالة مطلع الشهر الجاري.

وتأتي هذه المهمة اثر نشر مزاعم أميركية تشير الى ان اعمال بناء هذا المفاعل النووي کانت على وشك الانتهاء. لكن الحکومة السورية رفضت جملة وتفصيلا تلك المزاعم، مؤکدة ان المبنى الذي دمر کان مرکزا عسکريا قديما.

واکد الرئيس السوري بشار الاسد ورئيس الوکالة السورية للطاقة الذرية ابراهيم عثمان للوکالة تعاون سوريا في هذه المسألة.

وقال الرئيس السوري مؤخرا: ان " سوريا هي التي دعت وفد " الوکالة الذرية، آملا ان يتوجه هذا الوفد الى سوريا ويزور الموقع المفترض.

من جهته، دعا البرادعي دمشق الى التعاون مع الوکالة الدولية، لکنه اكد ان " الوکالة لا تملك ادلة على ان سوريا تملك الدراية الفنية او الوقود الذي يمکنها من تشغيل منشأة نووية على نطاق کبير".

واضاف: ان الوکالة " لا تملك ادلة على ان سوريا تملك الموارد البشرية التي تسمح لها بتولي برنامج نووي کبير ولم يرصد امتلاك سوريا للوقود النووي ".


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: