رمز الخبر: ۴۷۵۶
وافصح فردوسي بور عن هذا الخبر عقب لقائه الاسير اللبناني السابق نسيم نسر الذي اطلق سراحه من سجون الكيان الصهيوني موخرا .
اعلن القائم بالاعمال الايراني في لبنان مجتبي فردوسي بور اليوم الاحد ان الدبلوماسيين الايرانيين المختطفين في لبنان عام ‪ ۱۹۸۲‬مايزالون علي قيد الحياه في سجون الاحتلال الاسرائيلي .

وافصح فردوسي بور عن هذا الخبر عقب لقائه الاسير اللبناني السابق نسيم نسر الذي اطلق سراحه من سجون الكيان الصهيوني موخرا .

وفي جانب آخر من تصريحاته اوضح ان المقاومه الاسلاميه في لبنان جعلت هدفها الرئيس منذ تاسيسها تحرير الانسان والارض من قيود الاحتلال .

وخلال هذا اللقاء قدم فردوسي بور رساله تهنئه وهديه تذكاريه من قبل الشعب الايراني الي المواطن اللبناني المتحرر نسيم نسر .

واعرب عن امله بالافراج عن كافه الاسري في سجون الاحتلال ومن بينهم الدبلوماسيون الايرانيون الاربعه الذين اختطفوا اثناء احتلال الكيان الغاصب لفلسطين الاراضي اللبنانيه وذلك عند نقطه تفتيش في شرق العاصمه بيروت .

ولفت القائم بالاعمال الايراني في لبنان الي ان المعلومات المستقاه من الاسري اللبنانيين والفلسطينيين الذين افرج عنهم من سجون الاحتلال تفيد بان الدبلوماسيين الايرانيين الاربعه مايزالون علي قيد الحياه ويقضون في السجون الصهيونيه .

واوضح ،ان هناك ادله وموشرات تبين بان صحه هذه القضيه وهذه من الاسرار في يد الموساد الاسرائيلي وتقضي بممارسه المنظمات الدوليه الضغط علي هذا الكيان لكي يكشف عن مصير هولاء الدبلوماسيين المختطفين .

ولفت الي ان المعلومات توكد ان الدبلوماسيين الايرانيين سلمهم حزب لبناني الي الكيان الاسرائيلي .

واعتبر فردوسي بور الحملات الدعائيه المناهضه لايران حول شن هجوم عسكري علي ايران بانها نوع من الحرب النفسيه .

وشدد علي ان طهران سترد بصوره حازمه وقويه علي‌اي عمل عسكري .


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: