رمز الخبر: ۴۷۶۹
واشار الى المخططات المشؤومة الانفصالية لنظام الهيمنة ضد دول العالم الثالث وخاصة السودان , مضيفا : ان وحدة العالم الاسلامي وتكثيف الجهود من اجل التعاون والتنسيق بين البلدان الاسلامية بامكانه ان يكون وسيلة مناسبة لمواجهة هذه المؤامرات.
اكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام خلال استقباله السفير السوداني بطهران ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية ستستمر في تنمية علاقاتها مع السودان والدول الاسلامية والافريقية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني اكد خلال استقباله اليوم السفير السوداني لدى ايران على تعزيز وترسيخ العلاقات بين البلدين.

وتطرق رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الى العلاقات التاريخية والممتازة بين البلدين , داعيا الى توسيع التعاون بين ايران والسودان في شتى المجالات , واضاف : نظرا الى الامكانيات الهائلة التي تمتلكها السودان في مجالات الزراعة والمياه وكذلك الثروات المعدنية , فان تطوير التعاون من شأنه تحقيق مصالح شعبي البلدين.

واشار الى المخططات المشؤومة الانفصالية لنظام الهيمنة ضد دول العالم الثالث وخاصة السودان , مضيفا : ان وحدة العالم الاسلامي وتكثيف الجهود من اجل التعاون والتنسيق بين البلدان الاسلامية بامكانه ان يكون وسيلة مناسبة لمواجهة هذه المؤامرات.

من جانبه وصف سفير السودان عبدالله بشير خضر لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية مستوى العلاقات بين البلدين لاسيما على الصعيد السياسي بانها في المستوى المنشود , مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية والسودان بامكانهما القيام بدور بارز في توسيع العلاقات مع افريقيا , وان دمج امكانيات السودان مع تقنيات ايران من شانه ان يكون انموذجا للتعاون في المنطقة.
واشار السفير السوداني كذلك الى التهديدات المتزايدة للكيان الصهيوني ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية , منتقدا سلوك الغرب المتناقض ازاء هذا الموضوع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: