رمز الخبر: ۴۷۷۲
وقد تظاهر مناصرو شريف امام المحكمة عقب صدور القرار ورددوا هتافات منددة بالرئيس برويز مشرف والقضاة.
قضت محكمة لاهور العليا في باكستان الاثنين بعدم اهلية رئيس الوزراء الاسبق نواز شريف للمشاركة بالانتخابات الفرعية المقررة في 26 من الشهر الجاري بسبب صدور احكام قضائية بادانته في الماضي.

وقد تظاهر مناصرو شريف امام المحكمة عقب صدور القرار ورددوا هتافات منددة بالرئيس برويز مشرف والقضاة.

وقال صديق الفاروق المتحدث باسم حزب "الرابطة الاسلامية الباكستانية - جناح نواز" في تصريح للصحافيين: نرفض الحكم لانه غير قائم على مبادئ العدل، انه قرار سياسي محض املاه ديكتاتور.

من جانبه، قال عضو البرلمان خواجة سعد رفيق ان القرار هو نتيجة مؤامرة لابعاد شريف عن العملية الديمقراطية.

ويطالب شريف بتنحي مشرف الذي اطاح به في انقلاب عسكري عام 1999.

وادين شريف في عدة اتهامات عقب الاطاحة به واضطر للاقامة في المنفى لاكثر من 7 سنوات.

وعاد شريف قبل بضع اسابيع من انتخابات 18 شباط/فبراير الماضي التي احتل فيها حزبه المركز الثاني بعد ان الحق هزيمة شاملة بحلفاء مشرف السياسيين.

وساند حزبه حزب الشعب الباكستاني الذي كانت تتزعمه رئيسة الوزراء الراحلة بي نظير بوتو في تشكيل حكومة ائتلافية جديدة.

وكان شريف ممنوعا في السابق من المشاركة في اي انتخابات عامة بباكستان، لكنه تقدم مجددا بطلب لخوض الانتخابات الفرعية المقررة في 26 حزيران/يونيو ولكن تم الطعن في الطلب امام محكمة لاهور العليا.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: