رمز الخبر: ۴۷۸۰
ان الشعوب في العالم متعطشة للعدالة . فاليوم اصبح عدم العدالة في الدول التي تتشدق بالديمقراطية اكثر من اي مكان اخر.
عصر ايران – مقتطفات من أقوال وتصريحات قائد الثورة الاسلامية سماحة اية الله السيد علي الخامنئي بشان اميركا.

- اميركا ، نظام مناهض للاخلاق

انظروا كيف تتصرف اميركا اليوم مع الناس في الصومال ! وتقول "ان مصالحنا هناك تتطلب بان نتدخل!" ويجب القول لهؤلاء "هل لديكم قدر من الانصاف والمروءة ان تعترفوا هل ان مصالح الشعوب محترمة بالنسبة لهذه الشعوب ام لا؟" فانتم تقولون "ان مصالحنا تتطلب بان نتدخل هناك عسكريا" اذن ماذا تتطلب مصالح الشعب الصومالي ؟ ماذا تتطلب مصالح ذلك الشعب الذي تقمعوه بشتى الوسائل والسبل؟ فهل مصالحكم مهمة لكن مصالح الشعوب الاخرى غير مهمة ؟

... وهذه هي الروح الاستكبارية. تلك الجذور الاخلاقية الفاسدة التي تدفع حكومة ما ونظام سياسي ما الى ارتكاب مثل هذا الظلم والجور والعدوان وعدم الانصاف. فالنظام الامريكي اليوم هو نظام مناهض للاخلاق.(تصريحات سماحته لدى استقباله منتسبي وزارة التربية والتعليم).

- معاداة العلم ومناصرة الجهل

ان ثمة من يعادون العلم ذاته ويناصرون الجهل. فهم يناصرون الجهل وتعكير صفو حياة الناس. انهم يجرون الناس الى الظلمات والجهل وعدم التقوى من اجل مصالحهم ورئاستهم ومن اجل المال وشركاتهم المتعددة الجنسيات ، من اجل اربع او خمس سنوات تولي رئاسة الجمهورية في تلك الدولة الاوروبية او اميركا.

- مركز التمييز العنصري

ان الشعوب في العالم متعطشة للعدالة . فاليوم اصبح عدم العدالة في الدول التي تتشدق بالديمقراطية اكثر من اي مكان اخر. ففي اميركا نفسها، ورغم انه تمر سنوات واعلنوا على الورق رسميا المساواة في الحقوق بين السود والبيض لكن مازال هناك تمييز بين السود والبيض. كما ان هناك تمييز في بعض الدول الاوروبية. فالقضية العنصرية مازالت موجودة هناك. ومازال الاقوياء في هذه الدول – بما فيها اميركا – اذا رأوا في الداخل بان احدا او مجموعة تعارض سلطتهم الراسمالية المطلقة فانهم سيقمعونها بقسوة!

يتبع /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: