رمز الخبر: ۴۸۴۲
واشار بورجمشيديان الى ان مسؤولية امن الحدود الشمالية الغربية للبلاد تقع على عاتق فرقة عاشوراء للحرس الثوري , مضيفا : بعد نشاطات الزمر الارهابية العميلة في الحدود الشمالية الغربية للبلاد خلال الاشهر الماضية , فان الحرس الثوري اعد خطة واسعة للقضاء على فتنة الاشرار.
اعلن مسؤول في حرس الثورة الاسلامية بدء عمليات عسكرية واسعة للقضاء على الاشرار المسلحين المرتبطين بالاجانب في الحدود الشمالية الغربية للبلاد.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان نائب قائد فرقة عاشوراء اللواء علي اكبر بورجمشيديان صرح للمراسلين اليوم : عقب الاعتداءات الاخيرة التي قام بها الاشرار المسلحون في الحدود الشمالية الغربية للبلاد , فان قوات عاشوراء للحرس الثوري في آذربايجان قامت اليوم بعمليات واسعة النطاق ضد هؤلاء الاشرار.

واكد مقتل ثلاثة من الاشرار المسلحين واصابة اثنين واسر عدد آخر في الاشتباكات العنيفة التي وقعت في منطقة جالدران لحد الآن.

واشار بورجمشيديان الى ان مسؤولية امن الحدود الشمالية الغربية للبلاد تقع على عاتق فرقة عاشوراء للحرس الثوري , مضيفا : بعد نشاطات الزمر الارهابية العميلة في الحدود الشمالية الغربية للبلاد خلال الاشهر الماضية , فان الحرس الثوري اعد خطة واسعة للقضاء على فتنة الاشرار.

واوضح بور جمشيديان ان الحرس الثوري كان يترصد فرصة مناسبة من اجل تنفيذ العمليات العسكرية ضد الاشرار قائلا : في الليلة الماضية وبعد تلقي معلومات موثقة تفيد بارسال زمر ارهابية الى الحدود الايرانية للقيام باعمال تخريبية , فان قوات الحرس الثوري الموجودة في المنطقة بدأت عمليات احترازية.

واكد المسؤول بالحرس الثوري في المنطقة ان هذه العمليات ستستمر في الحدود الشمالية الغربية حتى القضاء التام على الزمر الارهابية.

ووعد سكان المنطقة بتوفير الامن الكامل في الحدود الشمالية الغربية للبلاد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: