رمز الخبر: ۴۸۶۲
واضاف انه تم توقع حفر 15 الى 20 الف قبر في المتوسط في كل محافظة حدودية للبلاد واجمالا 320 الف قبر لكي تتوفر من خلال ذلك امكانية دفن قتلى العدو المعتدي بصورة متزامنة.
عصر ايران – اعلن مسؤول عسكري ايراني انه سيتم حفر 15 الى 20 الف قبر في كل محافظة حدودية لايران في المتوسط لدفن جنود العدو المعتدي.

وقال قائد لجنة البحث عن المفقودين بالاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية العميد باقر زادة انه تنفيذا لمواد معاهدة جنيف والبروتوكولات الاضافية وكذلك سائر التعليمات والقوانين الدولية المتعلقه بتعاون الدول مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر (I.C.R.C) في ظروف الحرب والاشتباكات المسلحة ، فانه تم اتخاذ التحضيرات اللازمة لدفن اجساد جنود العدو المعتدي.

وقال العميد باقر زادة انه في سبيل الحفاظ على اجساد وكرامة قتلى العدو والحد من تحول هؤلاء الجنود الى مفقودين على الامد الطويل فانه تم اتخاذ ما يلزم لكي يتم من خلال حفر عدد كاف من القبور في المناطق الحدودية او النقاط الحدودية القريبة من خطوط القتال من قبل القوات الشعبية المتطوعة ، دفن اجساد جنود العدو في اقل فترة زمنية ممكنة.

واضاف انه تم توقع حفر 15 الى 20 الف قبر في المتوسط في كل محافظة حدودية للبلاد واجمالا 320 الف قبر لكي تتوفر من خلال ذلك امكانية دفن قتلى العدو المعتدي بصورة متزامنة واذا ما حدثت ظروف طارئة فان هذا الامر سيتم من خلال حفر قناة لدفن قتلى العدو بصورة جماعية.

وراي قائد لجنة البحث عن المفقودين ان الاسراع في تنفيذ هذا الامر يتطلب اعتماد الرعاية الصحية والوقاية من الامراض وحماية البيئة وشدد على ضرورة تعاون الاجهزة الاخرى مثل الهلال الاحمر والبلديات ومؤسسة حماية البيئة ودعا المجموعات الشعبية المتطوعة لاسيما العمال والمزارعين والشبان الى مساعدة لجنة البحث عن المفقودين في حفر قبور لجنود العدو المعتدي.

واعتبر العميد باقر زادة هذا الاجراء الايراني بانه توجه ينطوي على مشاركة حيال القوانين الدولية وتعليمات اللجنة الدولية للصليب الاحمر اذ يمكن ترسيخ هذا العمل محليا من خلال مشاركة اهالي المناطق الحدودية للبلاد.

وطمان باننا نسعى من خلال الاجراءات الاحترازية لاتخاذ الخطوات المفيدة لخفض معاناة والام اسر القتلى من جنود العدو الذين يلقون حتفهم في اي عدوان محتمل على ايران ولا ندع ان تتكرر تجربة حرب فيتنام الطويلة والمريرة. واعرب في الوقت ذاته عن امله بان تقوم الاسرة الدولية بواجبها فيما يخص النظر في شؤون ضحايا الحرب وتعزيز لجنة البحث عن المفقودين الايرانية وحماية الاجراءات غير الربحية لهذه اللجنة في دفن اجساد قتلى العدو.

وقال العميد باقر زادة اننا نسعى الى وضع جميع المضطلعين الرئيسيين بادوار سواء المسؤولين والجمعيات الوطنية الفاعلة (O.N.S) والجمعيات الوطنية المشاركة (P.N.S) وباقي المنظمات الوطنية والدولية في الصورة لكي يكون بامكانها القيام بواجباتها وتحمل مسؤولياتها في اوقات الضرورة.

ورحب باقامة ورشة تدريبية من قبل اللجنة الدولية للصليب الاحمر في اكتوبر المقبل للمتطوعين الايرانيين في طهران واعتبرها خطوة مفيدة لكشف مصير جنود العدو المفقودين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: