رمز الخبر: ۴۸۷۰
واكد هاشمي رفسنجاني في تصريحات له اليوم الاحد خلال استقباله الامين العام للجنه مكافحه المخدرات وحشدا من كبار المدراء المعنيين وكذلك مسوولي وممثلي بعض الموسسات والاجهزه الناشطه في هذا الحقل، اكد علي ضروره الاهتمام بالابعاد الاسلاميه والانسانيه لدي التعاطي مع هذا الموضوع.
اعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام آيه الله اكبر هاشمي رفسنجاني الفقر الاقتصادي والثقافي بانه من العوامل التي تودي الي الانحراف باتجاه المخدرات.

واكد هاشمي رفسنجاني في تصريحات له اليوم الاحد خلال استقباله الامين العام للجنه مكافحه المخدرات وحشدا من كبار المدراء المعنيين وكذلك مسوولي وممثلي بعض الموسسات والاجهزه الناشطه في هذا الحقل، اكد علي ضروره الاهتمام بالابعاد الاسلاميه والانسانيه لدي التعاطي مع هذا الموضوع.

واردف، انه يجب التصرف في هذه القضيه بحيث تكون الخطوات الاصلاحيه متطابقه مع القوانين والدين الحنيف بالاضافه الي تطبيق العداله.

واعتبر هاشمي رفسنجاني التنسيق بين كافه الاجهزه الناشطه في قضيه مكافحه المخدرات بالمساله الهامه.

وتابع، ان تاسيس بنك معلوماتي قوي علي جميع الاصعده القضائيه وقوي الامن الداخلي والشوون العلاجيه، من شانه ان يترك تاثيرات ايجابيه في اساليب المكافحه والوقايه والعلاج.

واشاد هاشمي رفسنجاني بالنشاطات الايجابيه علي صعيد مكافحه هذه الظاهره السيئه.

واشار الي دور مجمع تشخيص مصلحه النظام في مجال اصلاح قوانين مكافحه المخدرات وقال، ان حضور المسوولين والخبراء في هذا الموضوع يودي الي متابعه عمليه اصلاح القوانين المرتبطه وستبذل الجهود لكي تتحقق النتائج المطلوبه بسرعه بالنظر الي الفراغات في القوانين .

وفي بدايه اللقاء قدم العميد اسماعيل احمدي مقدم الامين العام للجنه مكافه المخدرات تقريرا عن خطوات هذه اللجنه في المكافحه والحد والمعالجه والتعليم العام حيال مكافحه ظاهره تعاطي المخدرات .

ولفت العميد احمدي مقدم الي ان النمو في ضبط المخدرات وانخفاض عمليات تهريب المخدرات عبر الاراضي الايرانيه واصلاح القوانين المرتبطه وانخفاض الطلب والاهتمام الجاد بشوون العلاج وانهاء اعتقال المدمنين، تعتبر من بين النشاطات المتخذه بهذا الشان حيث حازت علي اشاده المنظمات الدوليه الناشطه في هذا الحقل .


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: