رمز الخبر: ۴۸۷۳
واعتبر رئيس الجمهورية كذلك ان المشتركات بين البلدين في المجالات الثقافية والتاريخية والعقائدية هي مشتركات عديدة , مضيفا : ان الشعبين الايراني والباكستاني لديهما طاقات وامكانيات هائلة لتوسيع التعاون بينهما.
اعتبر رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد ان تطور باكستان هو تطور لايران , مؤكدا حرص الجمهورية الاسلامية على ان يسلك الشعب الباكستاني الصديق والشقيق دوما مسيرة التقدم والامن والرقي.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية اشار خلال استقباله عصر امس الاحد وزير الاقتصاد والمالية الباكستاني نويد قمر , الى انه لا يوجد شيء بامكانه الفصل بين الشعبين الايراني والباكستاني , مضيفا : ان اعداء الشعبين ليس بمقدورهما المساس بعلاقات البلدين.

واعتبر رئيس الجمهورية كذلك ان المشتركات بين البلدين في المجالات الثقافية والتاريخية والعقائدية هي مشتركات عديدة , مضيفا : ان الشعبين الايراني والباكستاني لديهما طاقات وامكانيات هائلة لتوسيع التعاون بينهما.

واعتبر ان العلاقات الاقتصادية بين طهران واسلام آباد قابلة للتنمية , معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتطوير التعاون الثنائي في مجالات التجارة والاستثمارات المشتركة ونقل التكنولوجيا والمواصلات والطاقة.

واكد الرئيس احمدي نجاد على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتابع بشكل جاد تنفيذ مشروع انبوب السلام , معربا عن امله في انجاز اتفاقية نقل الغاز من خلال التعاون الثلاثي بين ايران وباكستان والهند.

من جانبه وصف نويد قمر وزير الاقصتاد والمالية الباكستاني في هذا اللقاء محادثاته مع كبار المسؤولين الايرانيين بانها كانت ايجابية , معتبرا ان العلاقات بين اسلام آباد وطهران هي علاقات بناءة وتخدم مصالح شعبي البلدين.

واشار الى الرغبة الجادة للمسؤولين الباكستانيين لتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري مع الجمهورية الاسلامية الايرانية , مؤكدا على الاسراع في تنفيذ مشروع انبوب السلام.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: