رمز الخبر: ۴۸۹۰
ونقلا عن مصادر عسكرية ومخابراتية، كشف هيرش ان " بوش وقع مرسوما رئاسيا شديد السرية يرمي الى اضعاف طموحات ايران النووية واضعاف الحكومة والعمل مع جماعات المعارضة، وتمرير أموال".
اكد تقرير للصحافي الاميركي سيمور هيرش نشر على موقع مجلة " ذا نيويوركر" على الانترنت الأحد، موافقة قياديين في الكونغرس نهاية العام الماضي على طلب الرئيس جورج بوش الحصول على تمويل لتصعيد العمليات السرية ضد ايران بهدف زعزعة الاستقرار فيها.

ونقلا عن مصادر عسكرية ومخابراتية، كشف هيرش ان " بوش وقع مرسوما رئاسيا شديد السرية يرمي الى اضعاف طموحات ايران النووية واضعاف الحكومة والعمل مع جماعات المعارضة، وتمرير أموال".

وأشار التقرير ان زعماء بالكونكرس أقروا التمويل للتصعيد السري الذي طلبه بوش وحجمه يصل إلى 400 مليون دولار.

وذكر المقال ان القوات الخاصة الاميركية تشن عمليات عبر الحدود من جنوب العراق منذ العام الماضي، غير ان السفير الاميركي في بغداد ريان كروكر نفى ذلك.

لكن المقال نقل عن مسؤولين حاليين وسابقين قولهم انه جرى توسيع حجم ونطاق العمليات في إيران بمشاركة وكالة المخابرات المركزية الأميركية بشكل كبير.

وأضاف: ان عددا من هذه الأنشطة ليست محددة في المرسوم الجديد، ولكن زعماء الكونكرس وجهوا تساؤلات مهمة بشأن طبيعة هذه الأنشطة.

وذكر روبرت باير الضابط السابق بوكالة المخابرات المركزية الأميركية ان من بين الجماعات داخل إيران التي تستفيد من الدعم الأميركي تنظيم جند الله الارهابي.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: