رمز الخبر: ۴۸۹۴
و اعتبر هذا المفتش الدولي السابق ، المعلومات التي تسربت الاسبوع الماضي بأن الهدف من العمليات الجوية الصهيونية قرب اليونان هو تهديد الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنه محض افتراء ليس الا .
اكد "اسكوت ريتر" المفتش السابق لشؤون الاسلحة التابع للامم المتحدة في العراق أن الكيان الصهيوني عاجز عن شن هجوم علي الجمهورية الاسلامية الايرانية أو قيامه بغارات جوية ضد هذا البلد .

و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن وكالة الانباء الروسية «M.I.G NEWS» بأن هذا الخبير الدولي اشار الي تصريحاته التي ادلي بها عام 2002 و وصف فيها ادارة الرئيس الاميركي الحالي جورج بوش بأنها كذبت فيما يخص امتلاك العراق اسلحة الدمار الشامل مؤكدا أن بوش يحاول الآن تكرار نفس العملية مع ايران .

و اعتبر هذا المفتش الدولي السابق ، المعلومات التي تسربت الاسبوع الماضي بأن الهدف من العمليات الجوية الصهيونية قرب اليونان هو تهديد الجمهورية الاسلامية الايرانية بأنه محض افتراء ليس الا .

و شدد "ريتر" علي ان الكيان الصهيوني لن يستطيع في الوقت الحاضر القيام بعمليات جوية ضد ايران موضحا ان الصهاينة ليسوا في الوضع الذي يساعدهم علي ذلك بسبب افتقارهم الي القوة الجوية اللازمة .

و رأي المسؤول الدولي السابق أن عدم وجود حدود تربط الجمهورية الاسلامية الايرانية بالكيان الصهيوني احد الأسباب التي تحول دون قيام الكيان الصهيوني بعمليات ضد ايران موضحا ان هذا الكيان مجبور علي نقل حدوده الجوية الي بلد آخر مما يثير ضجة عالمية .

و حول هجوم عسكري صهيوني محتمل ضد ايران قال " ان ايران ليست العراق فهي تمتلك قوة جوية مقتدرة وفي مثل هذه الظروف فان اسرائيل مجبورة لضرب كل القواعد الايرانية في آن واحد في حين انها لن تقدر علي القيام بمثل هذا العمل والنتيجة ستكون بعكس الحسابات " .

و اضاف يقول "بات واضحا للجميع أن «ما‌كين» لن يكون الرئيس الاميركي المقبل و هذا يعني أن الحكومة الاميركية المقبلة ستأخذ اولويات اخري في سياستها الخارجية" .

و تابع الخبير قائلا " ان الرئيس الاميركي الحالي جورج بوش ينوي تهديد ايران و ربما ينفذ هذه التهديدات لكن النتيجة كما قلت ستكون بالعكس" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: