رمز الخبر: ۴۸۹۵
وقال ان جميع النشاطات النووية الايرانية تخضع للمراقبة المستمرة للوكالة الدولية للطاقة الذرية وهي تتطابق تماما مع مقررات معاهدة حظر الانتشار النووي وان جميع تقارير الوكالة تؤكد عدم وجود انحراف في البرنامج النووي الايراني.
عصر ايران – اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية محمد علي حسيني ان طبيعة البرنامج النووي للدول الاخرى تختلف تماما عن البرنامج النووي الايراني الذي يحظى بطابع سلمي وان من الخطأ عقد مقارنة في هذا الخصوص.

ونقلت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) عن حسيني قوله ان جميع النشاطات النووية الايرانية تخضع للمراقبة المستمرة للوكالة الدولية للطاقة الذرية وهي تتطابق تماما مع مقررات معاهدة حظر الانتشار النووي وان جميع تقارير الوكالة تؤكد عدم وجود انحراف في البرنامج النووي الايراني.

وقال الناطق بلسان الخارجية الايرانية انه بناء على ذلك فان عقد اي مقارنة بين النشاطات النووية الايرانية والدول التي تفتقد الى هكذا مواصفات هي مقارنة مغلوطة وغير منطقية وهي ذات اغراض سياسية بشكل عام.

واكد ان استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية بخصوص البرنامج النووي السلمي مبنية على المبادئ والقيم الاسلامية والقوانين الدولية وهي لم ولن تتابع اهدافا غير سلمية.

واوضح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بصدد اقرار حقوقها الشرعية والقانونية في اطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: