رمز الخبر: ۴۸۹۹
واضاف نوذري الذي توجه الي مادريد للمشاركه في الموتمر الدولي التاسع عشر للنفط : ان الاوضاع الراهنه في سوق النفط لاتشجع المنتجين علي الاستثمار في مجال صنع الاجهزه واستثمار المصادر.
قال وزير النفط الايراني "غلامحسين نوذري" ان تذبذب الاسعار في سوق النفط العالمي لا يصب في مصلحه الدول المنتجه والمستهلكه موكدا ان ايران تسعي لاستقرار هذه السوق.

واضاف نوذري الذي توجه الي مادريد للمشاركه في الموتمر الدولي التاسع عشر للنفط : ان الاوضاع الراهنه في سوق النفط لاتشجع المنتجين علي الاستثمار في مجال صنع الاجهزه واستثمار المصادر.

وقال : يتوفر حاليا في الاسواق قدر كبير من النفط وحتي ان هناك فائض في النفط وعلي هذا فان زياده الاسعار لا ترجع الي قله الانتاج.

واعتبر وزير النفط الايراني خفض قيمه الدولار والقضايا الجيوفيزيائيه ووجود بعض التهديدات سببا لما يجري في السوق العالميه للنفط وقال ان ارتفاع الاسعار يرجع الي حد كبير الي انخفاض قيمه الدولار الاميركي.

واضاف : ان آمريكا تستخدم ضعف الدولار كوسيله لتخرج منافسيها ومنهم الصين من ساحه تنافس الاقتصاد العالمي وهذا الاجراء يوثر علي الدول الاوروبيه ايضا .

وقال من المتوقع ان تشهد الدول الاوروبيه التي تحظي باقتصاد متوسط باحتجاجات شعبيه واسعه بسبب ارتفاع اسعار المحروقات واقترح بان تخفض الحكومات الاوروبيه الضرائب علي المحروقات لتفادي هذه الاحتجاجات.

وصرح نوذري ان العائدات النفطيه هي في الواقع من نصيب الشركات النفطيه العملاقه الامريكيه والتي تحظي بحصص من المصادر النفطيه في الدول المنتجه .

واكد نوذري ان اوبك لا يمكنها اتخاذاي اجراء بشان ارتفاع الاسعار وقال ان آمريكا وبالضغط علي اوروبا وابطاء عجله التنميه الاقتصاديه في الدول المنافسه لها تسعي لانقاذ اقتصادها وتحكم علي سوق النفط من وراء الكواليس.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: