رمز الخبر: ۴۹۱۱
وتابع، ان اميركا والكيان الصهيوني يعتبران من السباقين في جرائم الاحتلال والعدوان والمجازر والارهاب وزعزعه الامن في العالم ويجب تسجيل اسماء قادتهما في كتاب الارقام القياسيه غينيس
قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحه العميد مصطفي محمد نجار ان اميركا قامت في ‪ ۲‬تموز "لدي اسقاطها طائره الركاب المدنيه الايرانيه فوق مياه الخليج الفارسي" ارتكبت افظع جريمه في تاريخ الملاحه الجويه .

واضاف العميد نجار في تصريحات ادلي بها اليوم علي اعتاب ذكري الجريمه الاميركيه في اسقاط الطائره المدنيه الايرانيه ‪ ۲‬تموز / يوليو عام ‪۱۹۸۸‬ التي قامت بها البارجه فينسنس فوق مياه الخليج الفارسي، امام حشد من موظفي هذه الوزاره، ان اميركا من خلال عملها هذا تعتبر اكبر منتهك للقوانين الدوليه في العالم .

وتابع، ان اميركا والكيان الصهيوني يعتبران من السباقين في جرائم الاحتلال والعدوان والمجازر والارهاب وزعزعه الامن في العالم ويجب تسجيل اسماء قادتهما في كتاب الارقام القياسيه غينيس.

واضاف ، ان‌اي مكان في العالم اليوم يعاني من زعزعه الامن والارهاب والاحتلال يلاحظ فيها آثار بصمات اميركا والكيان الصهيوني ومنظماتهما التجسسيه والاستخباريه.

وتابع، لو كان العدل اساسا لتصرفات المنظمات المتشدقه بحقوق الانسان لوجب ادانه ومقاضاه ساسه اميركا والكيان الصهيوني في محكمه دوليه باعتبارهم مجرمين من الطراز الاول بسبب ارتكابهم المجازر ضد الابرياء.

واردف، ان ذلك لم يحدث بل حدث العكس بحيث ان مرتكبي هذه الجريمه البشعه منحوا اوسمه الشجاعه بكل وقاحه .

واعتبر ان هذه التصرفات الظالمه والتعسفيه والنزعه احاديه الجانب هي التي ادت الي ان يلاقي الكيان الصهيوني التشجيع والدعم من خلال حيازته علي ترسانه تضم عشرات الروء‌وس النوويه واسلحه الدمار الشامل .

ولفت الي ان ايران الاسلاميه التي تريد الاستفاده من الطاقه النوويه للاغراض السلميه البحته تجابه بالتهديد والعقوبات .

واوضح العميد نجار، ان الشعب الايراني الذي اثبت احقيته من خلال المقاومه والصمود في سنوات الحرب الثماني "الحرب التي شنها نظام صدام ضد الجمهوريه الاسلاميه ‪ "۱۹۸۸- ۱۹۸۰‬وارغم الاعداء علي التراجع واذاقهم مراره الندم، يقف اليوم بكل صلابه واقتدار في المقاومه والدفاع عن حقوقه المشروعه.

واردف، ان عدم المساومه ازاء الظلم وتعسف القوي السلطويه الاجنبيه يشكل الخصوصيات الاهم للثوره الاسلاميه .

وشدد علي ان الشعب الايراني لن يستسلم لاطماع وغطرسه القوي العالميه وسيمضي قدما في طريق العزه والاستقلال والشموخ بكل قوه وصلابه.

وحيا العميد مصطفي محمد نجار ذكري الشهداء المظلومين لمجزره ‪ ۲‬تموز / يوليو وقال، كما ان دماء شهداء الدفاع‌المقدس اسقطت صدام والصداميين والقت بهم في مزبله التاريخ فان عاقبه الدماء التي اريقت بغير حق لهذه المجزره ستحيط بالمسوولين عن هذه الجريمه المعاديه للانسانيه وتسقيهم مراره العقوبات جراء هذه الجريمه النكراء.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: