رمز الخبر: ۴۹۱۴
واشار جليلي في هذه المحادثات التي شاركا فيها اعضاء الوفدين , الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية والهند قوتين مؤثرتين في المنطقة والعالم , داعيا الى الاستفادة من امكانيات البلدين لايجاد فرص جديدة لتطوير العلاقات الثنائية والدولية.
عقد امين المجلس الاعلى للامن القومي بالجمهورية الاسلامية الايرانية ومستشار الامن القومي الهندي اليوم الجولة الاولى من محادثاتهما بطهران حددا فيها الاطار الاستراتيجي للمرحلة الجديدة من التعاون بين البلدين.

وافادت وكالة مهر للانباء ان امين المجلس الاعلى للامن القومي الدكتور سعيد جليلي ومستشار الامن القومي الهندي نارايانان عقدا صباح اليوم الجولة الاولى من المحادثات الرسمية في مقر امانة المجلس الاعلى للامن القومي.

واشار جليلي في هذه المحادثات التي شاركا فيها اعضاء الوفدين , الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية والهند قوتين مؤثرتين في المنطقة والعالم , داعيا الى الاستفادة من امكانيات البلدين لايجاد فرص جديدة لتطوير العلاقات الثنائية والدولية.

ولفت الى ان عهد العالم الاحادي القطب قد ولى مؤكدا ان ايران والهند بامتلاكهما طاقات هائلة في منطقتين هامتين بالعالم , بامكانهما اتخاذ خطوات بناءة في التعامل مع باقي القوى تصب في مصلحة البلدين وشعوب المنطقة والعالم.

وشرح الدكتور جليلي خصائص رزمة المقترحات التي قدمتها الجمهورية الاسلامية الايرانية الى دول مجموعة "5+1" قائلا : ان رزمة المقترحات الايرانية التي تتضمن امكانيات الجمهورية الاسلامية الايرانية لازاة الهواجس والتحديات الاقليمية والدولية من شأنها ان تكون اساسا وارضية مناسبة لارساء السلام والامن الدائم على الصعيدين الاقليمي والدولي , وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارة , وضمان امن الطاقة ومكافحة الارهاب والمخدرات في العالم , وان الهند كذلك باعتبارها دولة مهمة في المنطقة بامكانها الاستفادة من الامكانيات التي توفرها رزمة مقترحات الجمهورية الاسلامية الايرانية لصالح شعبي البلدين وشعوب المنطقة.

واضاف امين المجلس الاعلى للامن القومي : في الظروف التي يشهد فيها العالم تغييرات اساسية , فان للجمهورية الاسلامية الايرانية والهند مصالح مشتركة في المنطقة والعالم , بحيث تتطلب مواجهتها ارتباطا وثيقا بين مسؤولي البلدين على مختلف المستويات , لوضع مبادرات مناسبة في المرحلة الجديدة من العلاقات والمتابعة المستمرة للاتفاقيات المبرمة حتى تحقيق النتائج المرجوة للجانبين.

من جانب اعرب مستشار الامن الوطني الهندي نارايانان في هذه المحادثات عن ارتياحه وشكره للمواقف القيمة والايجابية التي اتخذها رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور محمود احمدي نجاد , مؤكدا ان الحكومة الهندية حريصة على متابعة تنفيذ جميع الاتفاقيات السابقة وخاصة مشروع خط انابيب الغاز بين ايران وباكستان والهند.

واكد نارايانان على الدور البناء والهام الذي تضطلع به الجمهورية الاسلامية الايراني في التطورات الاقليمية والدولية , مضيفا : ان توسيع العلاقات بين ايران والهند باعتبارهما يمتلكان حضارتين عظيمتين في هذه المنطقة الاستراتيجية من شأنه ان يكون امرا مفيدا للبلدين وجميع بلدان العالم.

واتفق الجانبين الايراني والهندي في ختام الجولة الاولى من المحادثات على استكشاف مجالات التعاون المشترك بين البلدين على الصعيدين الاقليمي والدولي , وتشكيل لجنة مشتركة لمتابعة تنفيذ جميع الاتفاقيات السابقة والجديدة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: