رمز الخبر: ۴۹۱۵
واكد البيان الشعب الايراني وعلمائه الشباب تمكنوا من الحصول على التقنية النووية التي كانت تحتكرها القوى الكبرى بالرغم من العقوبات والضغوط العلمية.
وقع 201 من نواب مجلس الشورى الاسلامي على بيان اكدوا فيها دعمهم القاطع للمحافظة على المنجزات النووية واعلنوا استعداد المجلس لسن القوانين الضرورية في هذا المجال.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء انه جاء في هذا البيان : بالتاكيد فان التقنية النووية هو حق مسلم للشعب الايراني العظيم , وان هذا الحق الدائم لايمكن اهداره باي ثمن في العالم المعاصر.

واكد البيان الشعب الايراني وعلمائه الشباب تمكنوا من الحصول على التقنية النووية التي كانت تحتكرها القوى الكبرى بالرغم من العقوبات والضغوط العلمية.

واشار نواب مجلس الشورى الاسلامي الى ان امريكا وبعض حلفائها من الدول الغربية تحاول تضييع حق الشعب الايراني لاغراض سياسية بدون اي منطق قانوني دولي.

واوضح البيان ان العالم اجمع يدرك ان التقنية النووية لها عشرات الاستخدامات التي يحتاجها المجتمع مثل الاستخدامات الطبية والزراعية والجيولوجية وغيرها , وان هذا الحق لا يمكن سلبه من الشعب الايراني.

واكد نواب مجلس الشورى الاسلامي ان صمود الشعب الايراني العظيم والحكومة من خلال توجيهات قائد الثورة الاسلامية كانت العامل الرئيسي لجميع النجاحات التي تحققت على الصعيد النووي.

واوضح البيان ان الحصول على التقنية النووية تجاوزت التوجهات السياسية وتحولت الى عزيمة وطنية جادة.

واعلن النواب في ختام بيانهم دعمهم الجاد لهذه العزيمة الوطنية وسياسات المجلس الاعلى للامن القومي , واكدوا ان التفاوض مع الدول الاعضاء في مجموعة "5+1" مع مراعاة الخطوط الحمراء للجمهورية الاسلامية الايرانية , هي فرصة مناسبة يجب على هذه الدول الاستفادة منها لحل المشكلات الحالية , وعليهم ان يعلموا ان اصدار القرارات والعقوبات لن تجدي نفعا فحسب بل ستؤدي الى ان يتخذ مجلس الشورى الاسلامي قرار بشأن تنفيذ البروتوكول الاضافي للدفاع عن حقوق الشعب الايراني العظيم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: