رمز الخبر: ۴۹۲۹
واضاف هذا المصدر الدبلوماسي الروسي ان طهران مستعدة لتدرس بشكل جدي المقترحات التي عرضتها عليها الدول الكبرى لتسوية الموضوع النووي الايراني مشيرا الى وجود مؤشرات ايجابية.
حذرت روسيا اليوم الاربعاء من اي عملية عسكرية تستهدف الجمهورية الاسلامية الايرانية، معتبرة انها ستكون كارثية على المنطقة برمتها.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان مصدرا في وزارة الخارجية الروسية قال "كل ذلك سيكون خطيرا جدا في حال اللجوء الى القوة سيكون هذا الامر كارثيا على منطقة الشرق الاوسط برمتها".

واضاف هذا المصدر الدبلوماسي الروسي ان طهران مستعدة لتدرس بشكل جدي المقترحات التي عرضتها عليها الدول الكبرى لتسوية الموضوع النووي الايراني مشيرا الى وجود مؤشرات ايجابية.

ويأتي هذا التحذير الروسي على خلفية اجراء الجيش الصهيوني مطلع شهر حزيران / يونيو الماضي مناورات جوية فوق مياه البحر المتوسط بمشاركة اليونان، والتي ادعت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية ان هذه المناورات هي للتدريب على ضرب المنشآت النووية الايرانية.

فيما اعتبرت الجمهورية الاسلامية الايرانية هذه المناورات وما اثير حولها من تكهنات بوجود ضربة محتملة، بانها جزء من حرب نفسية ضد طهران، مؤكدة ان حجم ووزن الكيان الصهيوني هو ادنى من ان ان يوجه ضربة الى ايران، ومشددة في ذات الوقت ان قواتها العسكرية في ذروة اهبتها وجاهزيتها وستوجه ردا موجعا على كل عدوان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: