رمز الخبر: ۴۹۴۰
واضاف متكي ان ان امريكا والكيان الصهيوني لن يرتكبوا اي حماقة ابدا لكي تقوم بعمليات معادية ضد ايران، مستبعدا ان تنشب حرب في المنطقة، لانه يرى ان الاقتصاد الامريكي يمر في ظروف صعبة.
حذر وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، من القيام بأي مغامرة ضد ايران، معتبرا بان اي مغامرة او اجراء معادي من قبل امريكا او الكيان الصهيوني ضد طهران بانه جنون تام.

وافادت وكالة مهر للانباء ان منوجهر متكي قال في حوار اجرته معه اسوشيتدبرس في نيويورك على هامش مشاركته في الاجتماع السنوي للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للامم المتحدة، ان اي اجراء ضد ايران بإمكانه ان يزعزع امن منطقة الشرق الاوسط برمتها ويرفع اسعار النفط بشكل غير قابل للتكهن.

واضاف متكي ان ان امريكا والكيان الصهيوني لن يرتكبوا اي حماقة ابدا لكي تقوم بعمليات معادية ضد ايران، مستبعدا ان تنشب حرب في المنطقة، لانه يرى ان الاقتصاد الامريكي يمر في ظروف صعبة.

واوضح وزير الخارجية ان امريكا تورطت طيلة 7 سنوات من حربها في افغانستان، و 5 سنوات من حربها في العراق، كما ان الكيان الصهيوني يواجه ازمات سياسية داخلية واقليمية، لذلك فإنهما لن يرتكبا مثل هذه الحماقة.

واشار متكي الى المشكلات التي تواجه الادارة الامريكية فيما اذا ارادت ان تشعل حربا اخرى في المنطقة، مضيفا رغم ان هناك افرادا في الولايات المتحدة يريدون الحرب، الا ان هناك آخرين يفكرون بشكل منطقي ويمانعون القيام باي مغامرات اخرى في المنطقة والتي تثقل كاهل مؤدي الضرائب الامريكيين.

وشدد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية على الدبلوماسية تحظى بالاولوية لحل الخلافات بين ايران وامريكا، محذرا من ان ايران اذا تعرضت الى هجوم، فان من الوارد وضع قيود على عبور النفط من مضيق هرمز، وذلك من اجل الدفاع عن امنها القومي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: